الاحتياجات التدريبية لدى معلمي الصفوف الثلاثة الأولى في لواء المزار الجنوبي

منشور: 
2017
لا بد أن يبدأ إصلاح الىظام التعليمي من المعلم، باعتباره حجر الزاوية في أي إصلاح أو تطوير، وقد بينت العديد من الدراسات بأن نجاح العملية التعليمية تقع على عاتقه، وعلى مستوى ما يملكه من كفاءات تساعده على ممارسة مهنته، ولا يتم هذا إلا من خلال برامج إعداد المعلمين قبل الخدمة أو أثناءها. لقد تزايدت الشكوى من تدني مستوى برامج تدريب معلمي المرحلة الأساسية الدنيا في وزارة التربية والتعليم في الأردن، وزادت المشكلات التي تواجههم في الميدان، ومع قلة تلبية هذه البرامج لمطالب المعلمين، وبالتالي أدت إلى قصور في استجابتها لمطالب التطور في المرحلة الحالية.
رابط للنص الكامل

المصدر: المجلة التربوية الدولية المتخصصة، 2017، 6(1)، 159-166

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى معرفة وتحديد الاحتياجات التدريبية لمعلمي الصفوف الثلاثة الأولى في لواء المزار الجنوبي في المملكة الأردنية، ومعرفة أثر بعض المتغيرات مثل النوع الاجتماعي والخبرة على هذه الاحتياجات، وإلى تقديم بعض الاقتراحات التي قد تساعد المسؤولين عن التعليم بالارتقاء بمعلمي هذه الصفوف من خلال تصميم برامج تدريبية تقوم على الاحتياجات الضرورية. وقد اقتصرت الدراسة على عينة من معلمي الصفوف الثلاثة الأولى في مديرية التربية والتعليم في لواء المزار الجنوبي في الفصل الأول من العام الدراسي 2015/2016 م.

ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم المنهج الوصفي المسحي لملائمته وأهدافها، وتكون مجتمع الدراسة من جميع معلمي الصفوف الثلاثة الأولى في مديرية التربية والتعليم في لواء المزار الجنوبي في الأردن وعددهم (122) معلمًا ومعلمة، وتكونت العينة من (35) فردّا تم اختيارهم بطريقة العينة العشوائية الطبقية.

وأما أداة الدراسة فتمثلت في استبانة من إعداد الباحثه تكونت في صورتها النهائية من (30) فقرة موزعة على المجالات: تخطيط الدرس، وتنفيذه، وإدارة الصف، والتقويم.

أشارت نتائج الدراسة إلى أن بعض الفقرات لا تمثل حاجات تدريبية والسبب أن صياغة الأهداف في جميع مجالاتها جاءت بدرجة منخفضة، وأقل من المستوى المطلوب لعدم معرفة المعلمين بصياغة الأهداف أثناء التخطيط للتدريس، وإلى عدم وجود فروق دالة إحصائيًا تعزى لكل من النوع الاجتماعي والخبرة، وقد عزت الباحثة ذلك إلى عدم اختلاف الدورات التدريبية للذكور والإناث.

في ضوء نتائج الدراسة قدمت الباحثة العديد من التوصيات والمقترحات، ومنها:

  1. ضرورة أن تكون الدورات التدريبية نابعة من احتياجات المعلمين لتطوير معارف المعلم ومهارته للعمل.
  2. إجراء المزيد من الدراسات لتحديد الاحتياجات التدريبية لمعلمي الصفوف الثلاثة الأولى لتكون منطلقًا لتطوير برامج إعداد المعلمين الحاليين أو لاستحداث برامج التدريب أثناء الخدمة.
التحديث: آب 23, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق