دور مشرفي الحاسوب في تطوير أداء المعلمين من وجهة نظرهم في مديريات محافظة المفرق

منشور: 
2017
لاحظت الباحثة من خلال معايشتها للميدان التربوي وكونها مشرفة لمبحث الحاسوب وجود حاجة لدراسة دور مشرفي الحاسوب في تطوير أداء المعلمين من وجهة نظرهم في مديريات محافظة المفرق في المملكة الأردنية، سيما وأن وظيفة المشرفين تتلخص في الإشراف على أعمال المعلمين، ومساعدتهم وتمكينهم من تحقيق الأهداف التربوية المنشودة من خلال عملية التعليم والتعلم، فالمشرف يمثل حلقة الوصل بين الميدان والأجهزة الإدارية الفنية مما يسهل على المعلم القيام بمهامه ذات الصلة بالتخطيط والتدريس ومن ثم النمو المهني.
رابط للنص الكامل

المصدر: المجلة التربوية الدولية المتخصصة، 2017، 6(3)، 252-262

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على دوز مشرفي الحاسوب في تطوير أداء المعلمين من وجهة نظر المعلمين أنفسهم في مديريات محافظة المفرق من حيث (التخطيط، التدريس والنمو المهني)، ومعرفة إذا كانت هنالك فروق دالة إحصائيًا بين متوسطات استجابات عينة الدراسة حول إسهام المشرف التربوي في تطوير أداء المعلمين التدريسي يمكن أن تعزى لكل من المتغيرات: الجنس، والمؤهل العلمي، وسنوات الخدمة.

ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم المنهج الوصفي المسحي لملاءمته لطبيعة الدراسة وأهدافها. وتحددت الدراسة بمعلمي ومعلمات الحاسوب في المدارس التابعة لمديريات محافظة المفرق، وهي: قصبة المفرق، لواء البادية الشمالي الغربي، ولواء البادية الشمالي الشرقي، وتم إجراء الدراسة في الفصل الأول من العام الدراسي 2016/2017 م.

وتكون مجتمع الدراسة من جميع معلمي ومعلمات مادة الحاسوب في مديريات المفرق وبلغ عددهم (215) فردًا، وقامت الباحثة بتوزيع (115) استبانة بشكل عشوائي،  واستردت منها (105) استبانة صالحة للتحليل الإحصائي، وهي ما شكلت عينة الدراسة، وتكونت من (60) معلمًا و (45) معلمة، وتم توزيعها حسب متغيرات الدراسة. وأما أداة القياس فكانت عبارة عن استبيان مكون في صيغته النهائية من (29) فقرة موزعة على ثلاثة محاور رئيسة، وهي: التخطيط والتدريس والنمو المهني.

أشارت أهم نتائج الدراسة إلى أن دور مشرفي الحاسوب في جميع المجالات، وهي  التخطيط والتدريس والنمو المهني كان بدرجة متوسطة. كما بينت النتائج وجود فروق دالة إحصائيًا بين متوسطات استجابات عينة الدراسة حول إسهام المشرف التربوي في تطوير أداء المعلمين يمكن أن تعزى لكل من: الجنس وسنوات الخدمة.

وفي ضوء نتائج الدراسة قدمت الباحثة العديد من التوصيات والمقترحات، ومنها:

  1.  تنويع أنشطة وفعاليات البرامج التدريبية للمشرفين لتتوافق مع المتطلبات المتجددة في مجال الإشراف التربوي والتجديد في المناهج.
  2. إجراء بحوث من قبل المشرفين لحل المشكلات التي تواجههم أثناء عملهم.
  3. زيادة كثافة الزيارات لمدارس الذكور لتصغير الفجوة بين هذه المدارس والإشراف.
  4. إجراء دراسة مشابهة على عينة أكبر تشمل مختلف مديريات التربية والتعليم في الأردن.
  5. زيادة الاهتمام بالتخطيط لبرامج الأنشطة المدرسية اللاصفية، ووضع الاستراتيجيات التعليمية المناسبة لتفعيل أساليب التدريس الحديثة.
التحديث: أيلول 23, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق