مساعدة طلبة جامعة القدس المفتوحة على تصميم دروس محوسبة وفق نموذج ADDIE

منشور: 
2017
يمكن القول بأن تصميم الدروس المحوسبة يلعب دورًا هامًا بين طلاب كلية التربية في جامعة القدس المفتوحة/ فرع نابلس، والذين يمكن أن يستفيدوا كثيرا من المهارات التقنية والتعليمية المتضمنة في التصميم التعليمي، والتي يمكن أن تعزز قدراتهم بصفتهم معلمين أو كطلبة معلمين في تدريبهم العملي. ولذلك، هدفت هذه الدراسة إلى استكشاف الفوائد التي تساعد الطلاب المسجلين في دورة التكنولوجيا التربوية في جامعة القدس المفتوحة/ فرع نابلس في تصميم الدروس المحوسبة وفقا للنموذج ADDIE (Analysis, Design, Development, Implementation, and Evaluation) من خلال استخدام برنامج باور بوينت.
رابط للنص الكامل

المصدر: مجلة البحوث التربوية والنفسية، 2017، 53، 294-318

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى الكشف عن المشاكل التي تواجه طلبة تكنولوجيا التعليم في جامعة القدس/ فرع نابلس عند تصميم الدروس المحوسبة وفقًا لنموذج ADDIE وبرنامج PowerPoint. وإلى تشخيص بعض الأنشطة والمهام المناسبة والتي يمكن أن تساعد طلاب تكنولوجيا التعليم في تصميم الدروس المحوسبة من خلال برنامج PowerPoint، وتمكينهم من استخدام تصميم النظام التعليمي (ISD) من خلال استخدام نموذج لتصميم ADDIE دروس محوسبة.

ولتحقيق أهداف الدراسة تكون مجتمع الدراسة وعينته من (40) طالبًا في المرحلة الجامعية المسجلين في دورة تكنولوجيا التعليم في كلية التربية في الجامعة القدس المفتوحة/ فرع نابلس في الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 2014/2015 م. وكانت غالبية الطلاب في فوق جيل (21) عاما، بالاضافة إلى (3) من أعضاء هيئة تدريس هذا المقرر.

وأما أدوات القياس التي استخدمت في جمع البيانات فقد تمثلت في كل من: المجموعات البؤرية المركزة، والمقابلات المقننة مع الطلبة المشاركين في عينة البحث وأعضاء هيئة التدريس الثلاثة، كما عمد الباحثان إلى تنظيم ورشة عمل مستخدمين قائمة إرشادية توجيهية لمساعدة الطلبة لمعرفة الدروس المحوسبة وكيفية تصميمها.

أشارت نتائج الدراسة إلى أن تمكين الطلبة من مهارات التصميم التعليمي له أثرًا إيجابيًا في زيادة معرفتهم ومهاراتهم في تصميم الدروس التعليمية المحوسبة. كما كشفت النتائج بأن القائمة الإرشادية ساهمت في إيجاد حلول لمشاكل واجهت الطلبة أثناء تصميم الدروس المحوسبة.

وفي ضوء نتائج الدراسة قدم الباحثان العديد من التوصيات والمقترحات، ومنها:

  1. زيادة التركيز على أهمية مسألة تمكين الطلاب من تكنولوجيا التعليم لاكتساب مهارات التصميم التعليمي.
  2. تزويد الطلبة بقوائم توجيهية تتناول تصميم مكونات الدروس المحوسبة لمساعدتهم على تصميم الدروس وفقا لأفضل المعايير.
  3. إجراء المزيد من الأبحاث التي تهدف إلى مساعدة المعلمين للتعامل مع بعض الصعوبات المتوقعة في مجال الدروس المحوسبة. 

ملاحظة: 

هل أنتم مهتمون بموضوع المقالة؟ انضموا إلى دورتنا المحوسبة كيف تكون معلّم عبر الانترت

تعرض أكاديمية موفيت أون لاين عدد من الدورات المحوسبة والتي تعني بالمعرفة البيداغوجية وتطوير أدوات تدريسية حديثة.

التحديث: أيلول 23, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق