مستوى الممارسات التدريسية لمهارات اللغة العربية لدى الطالبات المعلمات بكلية التربية من وجهة نظر المعلمات المتعاونات واتجاهاتهن نحو مهنة التدريس

منشور: 
2017
من خلال اطلاع الباحثة على الأدبيات ذات الصلة بالموضوع، ومن خبرتها في التدريس الجامعي والإشراف على الطالبات المعلمات في مقررات المشاهدات والتدريب الميداني بقسم المناهج وطرق التدريس، ومن خلال نتائج استطلاع رأي مشرفات التدريب الميداني التي دلت على إجماع الأغلبية حول تدني مستوى الطالبات في هذا المجال، ولأن الطالبة المعلمة تخصص (صفوف أولية) مكلفة بتدريس جميع مواد الصفوف الأولية من المرحلة الابتدائية من اللغة العربية، والعلوم الشرعية وغيرها، فقد حاولت الباحثة التعرف على سبب التدني من خلال معرفة مستوى ممارستهن لمهارات اللغة العربية باعتبارها الركيزة الأساسية في تعليم المرحلة الابتدائية.
رابط للنص الكامل

المصدر: مجلة الجامعة الاسلامية للدراسات التربوية والنفسية، 2017، 25(3)، 88-105

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى معرفة مستوى الممارسات التدريسية لكل من المهارات: الاستماع، والتحدث، والقراءة، والكتابة لدى الطالبات المعلمات في كلية التربية من وجهة نظر المعلمات المتعاونات، وما هي العلاقة بين مستوى الممارسات التدريسية لمهارات اللغة العربية لدى الطالبات المعلمات في كلية التربية من وجهة نظر المعلمات المتعاونات واتجاههن نحو مهنة التدريس. وتم تطبيق االدراسة ميدانيًا على الطالبات المعلمات (مسار معلمة الصفوف الأولية) المستوى الثامن في كلية التربية بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن بمدينة الرياض، في الفصل الثاني من العام الجامعي 2015/2016 م.

ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم المنهج الوصفي لأنه يتناسب وطبيعة الدراسة وأهدافها، وتكونت عينة الدراسة من (50) طالبة معلمة (مسار معلمة الصفوف الأولية) المستوى الثامن في كلية التربية للفصل الثاني من العام الجامعي 2015/2016 م.

وأما أدوات الدراسة فقد شملت كل من: بطاقة ملاحظة مستوى الممارسات التدريسية لمهارات اللغة العربية لدى الطالبات المعلمات في كلية التربية من وجهة نظر المعلمات المتعاونات، وقد احتوت على (39) عبارة موزعة على أربع مهارات اللغة، ومقياس الاتجاه من إعداد د. رائد الركابي و د. محمد حسين طالب 2002، والمكون من (30) فقرة.

أشارت النتائج إلى أن المتوسط العام لدرجة ممارسة الطالبات المعلمات لمهارات اللغة العربية )الاستماع، التحدث، القراءة، الكتابة) خلال تدريسهن بلغ قيمة عالية، أما بالنسبة لترتيب المهارات فقد جاءت على النحو التالي: القراءة، الكتابة، الاستماع، والتحدث. وتبين أن هناك علاقة طردية )موجبة) بين الدرجة الكلية للمهارات التدريسية ودرجة الاتجاه نحو مهنة التدريس لدى عينة الدراسة.

وفي ضوء نتائج الدراسة قدمت الباحثة العديد من التوصيات والمقترحات، ومنها:

  1. زيادة اهتمام الطالبات المعلمات بممارسة مهارتي الاستماع والتحدث.
  2. إكساب الطالبات لمهارتي الاستماع والتحدث  من خلال عقد دورات تدريبية تخص المهارتينن لطالبات الجامعة عامة، وكلية التربية خاصة.
  3. التقييم المستمر لبرنامج التدريب الميداني وتطويره في ضوء ما تم الكشف عنه من نتائج.
  4. إجراء دراسة لواقع أداء مشرفات الكلية على التدريب الميداني في تعليم اللغة العربية.
  5. دراسة تأهيل المدارس لتكون بيئة تدريبية متكاملة للطالبات المعلمات.

مصادر:

الركابي، رائد بايش، ومحمد، حسين طالب (2002).  اتجاهات طلبة قسم علوم الحياة في كلية التربية ابن الهيثم نحو مهنة التدريس. مجلة كلية التربية، العدد الرابع، ص ص: 228-240.

التحديث: أيلول 23, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق