الكفايات التدريسية ودرجة توافرها لدى معلمات رياض الأطفال بمدينة مصراتة

منشور: 
2016
لاحظ الباحث من خلال وجوده ببعض مؤسسات الرياض خلال فترة التربية العملية أن أغلب المعلمات اللائي يعملن بها غير متخصصات في تربية الطفل، ويظهر ذلك في كونهن لا يحملن شهادات تخولهن للعمل كمعلمات؛ ومن هذا المنطلق تجسدت مشكلة البحث في معرفة درجة امتلاك معلمات رياض الأطفال غير المتخصصات بمدينة مصراته لبعض الكفايات التدريسية. فضلاً عن ندرة البحوث ذات الصلة ببرامج تدريب معلمات رياض الأطفال، وتطوير كفاياتهن التدريسية أثناء الخدمة؛ حيث إنه في حدود علم الباحث لم تحظ هذه القضية باهتمام الباحثين، فلم يتصدى لها أحد بالبحث بالدولة الليبية، مما أدى إلى افتقار المكتبة الليبية إلى بحوث في هذا المجال.
رابط للنص الكامل

المصدر: المجلة العلمية لكلية التربية - كلية التربية - جامعة مصراتة – ليبيا، 2016، 3(6)، 194-220

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدف البحث الحالي إلى التعرف على درجة امتلاك معلمات رياض الأطفال غير المتخصصات بمدينة مصراتة في جمهورية ليبيا لبعض الكفايات التدريسية، والكشف عما إذا كانت هناك فروق في درجة توافر بعض الكفايات التدريسية لدى المعلمات غير المتخصصات تعزى إلى المؤهل العلمي أو التخصص أو عدد سنوات الخبرة.

ولتحقيق أهداف البحث استخدم المنهج الوصفي المسحي لتحديد قائمة الكفايات التدريسية الرئيسة والفرعية اللازمة لمعلمات رياض الأطفال، واعداد بطاقة الملاحظة.

وتكون مجتمع البحث من جميع معلمات مرحلة رياض الأطفال غير المتخصصات بمدينة مصراتة والبالغ عددهن (133) معلمة، وتم اختيار (40) معلمة كعينة عشوائية من بين معلمات رياض الأطفال غير المتخصصات من داخل مجتمع البحث وذلك طبقا للشروط الموضحة بحدود البحث لضمان تجانس أفراد العينة قدر الامكان، وتم توزيعهن حسب متغيرات البحث، وهي: المؤهل العلمي والتخصص وسنوات الخبرة.

وأما أدوات البحث فقد شملت كل من الاستبيان، وبطاقة الملاحظة العلمية. حيث قام الباحث بإعداد قائمة بالكفايات التدريسية اللازمة لمعلمات رياض الأطفال من خلال الاطلاع على العديد من البحوث، وأخذ أراء بعض الأساتذة المتخصصين من أعضاء هيئة التدريس بكلية التربية بجامعة مصراته،  وتم عرض القائمة على عدد من المحكمين للوصول إلى القائمة النهائية للكفايات الرئيسة وتحديد الكفايات الفرعية لبعض هذه الكفايات موضوع البحث. وهدفت البطاقة التي تم إعدادها إلى قياس مستوى أداء معلمات رياض الأطفال غير المتخصصات لكل كفاية تدريسية وكذلك الكشف عن الفروق إذا وجدت بين متغيرات البحث.

أشارت أهم نتائج البحث إلى أن مستوى أداء معلمات رياض الأطفال غير المتخصصات للكفايات التدريسية ضعيف جدًّا، وبحاجة إلى تدريب عن طريق دورات مهنية مستمرة من قبل متخصصين في هذا المجال، للوصول إلى مستوى مرض، وإلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في درجة ممارسة بعض الكفايات التدريسية لدى المعلمات تعزى للمؤهل العلمي وعدد سنوات الخبرة.

وفي ضوء النتائج تقدم الباحث بالعديد من التوصيات والمقترحات، ومنها:

  1. تطوير أداء معلمات رياض الأطفال أثناء الخدمة من خلال عقد دورات تدريبية.
  2. تزويد دور الحضانة ورياض الأطفال بدليل المعلم والنشرات التي تساعد معلمة رياض الأطفال في البرامج المتعلقة بهذه المرحلة.
  3. إجراء دراسة تقويمية لمقررات أقسام تربية الطفل بكليات التربية بالجامعات الليبية في ضوء فلسفة وأهداف مرحلة رياض الأطفال.
  4. إجراء بحوث مماثلة لتقويم أداء معلمات هذه المرحلة في ضوء معايير الجودة والاعتماد بمؤسسات رياض الأطفال الليبية غير التي استهدفها البحث الحالي.
التحديث: تشرين أوّل 01, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق