درجة امتلاك الطلبة ذوي صعوبات التعلم للمهارات الدراسية اللازمة للانتقال للصف النظامي من وجهة نظر المعلمين النظاميين في الأردن

منشور: 
2017
تمثل غرف المصادر البديل التربوي الذي تتبناه وزارة التربية والتعليم في الأردن لتقديم الخدمات التعليمية والتدريبية للطلبة ذوي صعوبات التعلم مع التأكيد على دمج الطلبة ذوي صعوبات التعلم في الصف النظامي، إذ يتلقى هؤلاء الطلبة الدعم التعليمي في غرفة المصادر كجزء من الوقت ومن ثم يعودون للصف النظامي لاستكمال التعليم، ولذا ينبغي أن يكون المعلمون النظاميون على معرفة بطبيعة صعوبات التعلم وبخصائص الطلبة ذوي صعوبات التعلم ليتمكنوا من تحقيق متطلبات الدمج في صفوفهم، والسؤال: ما درجة امتلاك الطلبة ذوي صعوبات التعلم للمهارات الدراسية اللازمة للانتقال للصف النظامي من وجهة نظر المعلمين النظاميين في الأردن؟
رابط للنص الكامل

المصدر: مجلة الجامعة الإسلامية للدراسات التربوية والنفسية - شئون البحث العلمي والدراسات العليا بالجامعة الإسلامية - غزة – فلسطين، 2017، 25(1)، 143-159

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى معرفة درجة امتلاك الطلبة ذوي صعوبات التعلم للمهارات الدراسية من وجهة نظر المعلمين النظاميين في الأردن، وهل يختلف تقدير المعلمين لدرجة امتلاك الطلبة ذوي صعوبات التعلم للمهارات الدراسية اللازمة للدمج باختلاف: الجنس، والمؤهل العلمي، والتدريب والتوجه نحو الدمج والقطاع؟

واقتصرت الدراسة على المعلمين والطلبة في الصفوف النظامية ضمن المدرسة النظامية في منطقة إربد في الأردن، وتم تطبيق الدراسة في العام الدراسي 2014/2015 م.

ولتحقيق أهداف الدراسة تكونت عينتها من (235) معلمًا ومعلمة في المدارس الحكومية والخاصة في محافظة إربد، وقد اختيرت هذه المحافظة لأسباب عملية، مثل: توفر أفراد العينة، وتوفر غرفة مصادر صعوبات التعلم، وقد تم توزيعهم حسب متغيرات الدراسة، وهي: الجنس، والمؤهل العلمي، والتدريب والتوجه نحو الدمج والقطاع.

وأما أداة القياس فقد كانت عبارة عن قائمة المهارات اللازمة للانتقال إلى الصف النظامي والتي تكونت في صيغتها النهائية من (42) فقرة توزعت على المجالات: قراءة النصوص، السلوك الصفي، السلوك التنظيمي، استراتيجيات التعلم، أخذ الملاحظات والتحضير والاستعداد للامتحان.

أشارت النتائج إلى أن تقديرات المعلمين لأهمية امتلاك الطلبة ذوي صعوبات التعلم للمهارات الدراسية اللازمة للدمج ككل جاء ضمن المستوى المتوسط. كما أشارت النتائج إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لمتغير المؤهل العلمي ولصالح حملة درجة البكالوريوس على المقياس ككل، ووجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لمتغير القطاع ولصالح القطاع الخاص وذلك على المقياس ككل، بينما أشارت النتائج إلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لمتغيرات الدراسة )الجنس، التدريب، والتوجه نحو الدمج(، في حين أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية في المهارات الدراسية اللازمة للدمج تعزى لمتغير القطاع الذي تتبع له المدرسة ولصالح القطاع الخاص على أبعاد المقياس.

وفي ضوء نتائج الدراسة قدم الباحث العديد من التوصيات والاقتراحات، ومن أهمها:

  1. مراجعة وتقييم البرامج التعليمية المقدمة لذوي صعوبات التعلم الملتحقين بغرف المصادر.
  2. تضمين المهارات الدراسية ضمن البرامج العلاجية.
  3. عقد الدورات التدريبية لتعريف المعلمين بذوي صعوبات التعلم، وكيفية معاملتهم
  4. التخطيط للخدمات الانتقالية وخدمات الدمج.   

هل أنتم مهتمون بموضوع المقالة؟

تعرض أكاديمية موفيت أون لاين دورة بعنوان "مهارات تدريسية ملائمة بالصفوف العادية التي تشمل طلاب ذوي صعوبات و/أو عسر تعلمي​​" 

التحديث: تشرين أوّل 24, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق