واقع استخدام تطبيقات الحوسبة السحابية في تدريس مقرر العلوم

منشور: 
2017
من خلال عمل الباحث في الميدان التربوي، لاحظ أن استفادة المعلمين من الحوسبة السحابية بشكل عام قليلة، رغم ظهور الحاجة المتجددة لمعلمي العلوم لمشاركة المحتوى التعليمي مع بعضهم البعض، ومع المتعلمين لجعلهم مشاركين فاعلين في عملية التعلم، ولذا جاءت هذه الدراسة كمحاولة للكشف عن واقع استخدام تطبيقات الحوسبة السحابية لدى معلمي العلوم بالمرحلة المتوسطة بمدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية.

المصدر: الثقافة والتنمية – مصر، 2017، 17(113)، 105-70

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على واقع استخدام تطبيقات الحوسبة السحابية في تدريس مقرر العلوم بالمرحلة المتوسطة من وجهة نظر المعلمين، والكشف عن معوقات استخدامها في مجال تدريس العلوم، وتقصي الفروق في تقديرات أفراد عينة الدراسة في كل من واقع استخدام تطبيقات الحوسبة السحابية، والمعوقات التي تواجه استخدامها تبعًا للاختلاف في المتغيرين المؤهل العلمي، وعدد سنوات الخبرة في التدريس.

ولتحقيق أهداف الدراسة اتبع الباحث المنهج الوصفي المسحي، وتكون مجتمع الدراسة من جميع معلمي العلوم في المرحلة المتوسطة في المدارس الحكومية بمدينة الرياض، والبالغ عددهم (690) معلمًا. وأما عينة الدراسة فتكونت من (138) معلمًا من مجتمع الدراسة، وتم اختيارهم بطريقة عشوائية، وتم توزيعهم تبعًا لمتغيرات الدراسة: المؤهل العلمي، وعدد سنوات الخبرة في التدريس. وتم تطبيق الدراسة في الفصل الأول من العام الدراسي 2016/2017 م.

وأما أداة القياس فكانت عبارة عن استبانة من إعداد الباحث وتكونت من ثلاثة أجزاء. وتضمن الجزء الأول منها على البيانات الأولية للعينة، وتضمن القسم الثاني قائمة بتطبيقات الحوسبة السحابية مكونة من (28) تطبيق، وأما الجزء الثالث فاشتمل على محورين، وهما: واقع استخدام تطبيقات الحوسبة السحابية في تدريس العلوم، وتضمن هذا المحور ثلاثة أبعاد، وهي: التخطيط للتدريس، وتنفيذه، وتقويمه. وأما المحور الثاني فتضمن معوقات استخدام تطبيقات الحوسبة السحابية في تدريس العلوم.

أشارت نتائج الدراسة إلى أن درجة استخدام تطبيقات الحوسبة السحابية لدى معلمي العلوم بالمرحلة المتوسطة كانت ضعيفة، وأن معوقات استخدام هذه التقنية كانت بدرجة عالية، كما كشفت النتائج عن وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين استجابات أفراد العينة على محوري الاستبانة بأبعدهما الفرعية تعزى للمتغيرين: المؤهل العلمي، وعدد سنوات الخبرة في التدريس.

وفي ضوء نتائج الدراسة قدم الباحث العديد من التوصيات والمقترحات، ومنها:

  1. ضرورة أن يتعرف معلمو العلوم بالمرحلة المتوسطة على تطبيقات الحوسبة السحابية في كل من: التخطيط للتدريس، وتنفيذه، وتقويمه.
  2. حث القائمين على التنمية المهنية على تضمين استخدام تطبيقات الحوسبة السحابية وتوظيفها بفاعلية في العملية التعليمية.
  3. تقديم الحوافز للمعلمين لاستخدام تطبيقات الحوسبة السحابية، ونشر عن  التجارب المتميزة منها في العملية التعليمية.
  4. إجراء دراسة تستهدف تقصي متطلبات استخدام تطبيقات الحوسبة السحابية في تدريس العلوم بالمرحلة المتوسطة واتجاهات المعلمين نحوها.
  5. إجراء دراسة تستهدف العلاقة بين التحصيل الدراسي واستخدام تطبيقات الحوسبة السحابية في تدريس العلوم بالمرحلة المتوسطة. 
التحديث: تشرين أوّل 26, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق