إدارة التربية الخاصة في كل من ولاية أونتاريو الكندية وولاية فيكتوريا الأسترالية وإمكان الإفادة منهما في مصر

منشور: 
2016
لاحظ الباحث أن إدارة التربية الخاصة في مصر تعاني من غياب السياسات التعليمية الواضحة ذات العلاقة المباشرة بطبيعة وخصوصية قطاع التربية الخاصة، واللاإكتراث بضرورة إيجاد قنوات تواصل بين الوزارة وإدارة التربية الخاصة على مستوى المحافظات ومدراء مدارس التربية الخاصة من أجل تفعيل الشراكات المجتمعية مع المنظمات والجمعيات والهيئات التطوعية والخيرية وذات الشأن لتجويد تقديم خدمات التربية الخاصة لذوي الاحتياجات الخاصة. بالإضافة لذلك استبعاد مؤسسات المجتمع المدني من المشاركة في وضع السياسات التعليمية ومتابعة تنفيذها وتقييمها، مما له الأثر الكبير في تنامي اللاقناعة بالعمل الإداري بمؤسسات التربية الخاصة، وانعكس ذلك سلبًا على ترقية مهارات وقدرات ذوي الاحتياجات الخاصة مهنيًا وحياتيًا ومجتمعيًا.

المصدر: مجلة كلية التربية ( جامعة بنها ) – مصر، 2016، 27(107)، 47-192

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدف البحث الحالي إلى الارتقاء بالأداء المؤسسي لإدارة التربية الخاصة، وتعظيم المرونة التنظيمية لوحداتها ومؤسساتها، وبيان أهم الآليات الفعّالة في إدارة التربية الخاصة في كل من ولاية أونتاريو الكندية وولاية فيكتوريا الأسترالية، وإمكان الإفادة منهما عند تطوير إدارة التربية الخاصة في مصر؛ وإلقاء الضوء على الوضعية الراهنة لجهود وزارة التربية والتعليم المصرية نحو تطوير التربية الخاصة، والتوصل لأهم المقترحات المستقاة من الإطار التنظيري للبحث وجهود كل من ولاية أونتاريو الكندية وولاية فيكتوريا  الأسترالية عند تطوير إدارة التربية الخاصة في مصر.

ولتحقيق أهداف البحث استخدم المنهج المقارن والذي يعتبر أكثر المناهج ملاءمة لطبيعة البحث وأهدافه، ووفق المنهج المقارن يسير البحث حسب الخطوات التالية: عرض موضوع البحث أو مشكلته، والإطار الأيديولوجي الذي يحيط بالمشكلة، وتفسير الظواهر، والمقارنة، والتعميم، والتنبؤ.

بداية قدّم الباحث مبررات لاختيار ولايتي المقارنة، ومن ثم استعرض الدراسات السابقة لتحديد أوجه التشابه والاختلاف مع البحث الحالي، ثم عرّف مصطلحات بحثه، وخطتة  لتحقيق أهداف البحث من خلال معالجة كل من:

  1. فعالية إدارة التربية الخاصة في الفكر الإداري المعاصر.
  2. وصف وتحليل وتفسير لإدارة التربية الخاصة في كل من ولاية أونتاريو وفيكتوريا.
  3. وصف وتحليل وتفسير لإدارة التربية الخاصة في مصر.
  4. بيان أوجه الشبه والإختلاف في ضوء القوى والعوامل الثقافية المؤثرة في كل من ولاية أونتاريو الكندية وولاية فيكتوريا الأسترالية.
  5. أهم نتائج البحث المستقاة من التحليل المقارن لإدارة التربية الخاصة في كل من ولاية أونتاريو الكندية وولاية فيكتوريا الأسترالية، بجانب أهم النتائج للوضعية الراهنة لإدارة التربية في مصر.
  6. التوصل لأهم المقترحات المستقاة من الإطار المعياري والإطار النظري المتعلق بجهود كل من ولاية أونتاريو الكندية وولاية فيكتوريا الأسترالية في تطوير التربية الخاصة من أجل التحديد العلمي للإجراءات التنفيذية لتطوير إدارة التربية الخاصة في مصر.

ولتحقيق أهداف البحث، ووفقًا لنتائجه المتعددة تقدم الباحث بالعديد من المقترحات لتحقيق الفائدة من جهود كل من ولاية أونتاريو الكندية وولاية فيكتوريا الأسترالية، بالإضافة لعدد من المقترحات الإجرائية لتطوير التربية الخاصة في مصر المستقاة من الإطار المعياري للبحث، ومن أهمها:

  1. تشكيل مجلس استشاري للتربية الخاصة بكل محافظة مصرية شريطة أن يقوم على المبادئ التالية: الشفافية، والشمول، والنزاهة، والاستقلال، والجودة والتميز، وآليات تفعيله، وأهدافه، وهيئاته، واختصاصاته.
  2. ضرورة التجديد المنهجي في استراتيجية تطوير منظومة إدارة التربية الخاصة.
  3. تصميم إطار بنيوي تنظيمي لبناء القدرات المهنية لكافة العاملين بإدارة التربية الخاصة.
التحديث: تشرين ثاني 26, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق