درجة ملاءمة أداء القيادات التربوية في مؤسسات التعليم قبل الجامعي لمتطلبات التنمية المستدامة في فلسطين

منشور: 
2017
في ظل ما يحيط بنا من تغيرات عالمية سريعة تتجه نحو استكشاف كل ما هو جديد من المعرفة والثقافة والإنجاز التكنولوجي من جانب، وفي الجانب الآخر نجد مجتمعنا الفلسطيني يقف عاجزًا أمام ملاحقة ذلك التقدم المتسارع وتغيراته، مما أوجد تراجعًا فكريًا وحضاريًا وتكنولوجيًا وحتى معرفيًا في المجتمع الفلسطيني، وعليه يجب إعادة النظر في واقع أداء القائد التربوي من الناحية التنموية، وتقييم ما تحقق من أهداف التنمية وما لم يتحقق، كما يلزم أخذ الاستدامة في عين الاعتبار لما لها من مسعى هام في سد الفجوة بين التغيرات العالمية المتسارعة والمستمرة وكيفية ملاحقتها وبلوغها، وتتمحور مشكلة الدراسة بالتساؤل: ما درجة ملاءمة أداء القيادات التربوية في مؤسسات التعليم قبل الجامعي لمتطلبات التنمية المستدامة في دولة فلسطين؟
رابط للنص الكامل

المصدر: المجلة الدولية التربوية المتخصصة، 2017، 6(7)، 137-150

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف إلى واقع ودور قيادات التعليم قبل الجامعي في تلبية متطلبات التنمية المستدامة في دولة فلسطين. واقتصرت الدراسة في حدودها البشرية على عينة من القيادات العليا في مؤسسات التعليم قبل الجامعي من مدراء المديريات ونوابهم ورؤساء الأقسام والمديرين العاميين في محافظات مدينة غزة، وتم تطبيق الدراسة بين شهر اكتوبر لعام 2016 م وحتى شهر فبراير من عام 2017 م.

ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم المنهج الوصفي التحليلي لملائمته لطبيعة الدراسة وأهدافها، وتكون مجتمع الدراسة من جميع القيادات الإدارية في وزارة التربية والتعليم والمديريات التعليمية التابعة للوزارة في المحافظات السبع لقطاع غزة، وبلغ عددهم (222) قائدًا، وتكونت عينة الدراسةمن (111) موظفًا وموظفة من أفراد مجتمع الدراسة وتم توزيعهم حسب المتغيرات التالية: الجنس، والمستوى التعليمي، وسنوات الخبرة.

وأما أداة الدراسة فكانت عبارة عن استبانة من أعدها الباحث بعد اطلاعه على أدبيات الموضوع، وتكونت في صورتها النهائية من (15) فقرة تمثلت في بعد واحد وهو درجة ملاءمة أداء القيادات التربوية في مؤسسات التعليم قبل الجامعي لمتطلبات التنمية المستدامة في فلسطين.

أشارت أهم نتائج الدراسة إلى أن درجة ملاءمة أداء القيادات التربوية في مؤسسات التعليم قبل الجامعي مرتفعة نسبيًا، وأن استغلال القيادات التعليمية للمستحدثات التكنولوجية في تحقيق أبعاد التنمية المستدامة بلغ (74.7%)، وأن هنالك ضعف من قبل القيادات التعليمية في مراعاة معايير استدامة الموارد عند القيام بالمهام.

في ضوء نتائج الدراسة قدم الباحث العديد من التوصيات والمقترحات، ومنها:

  1. إجراء مسح ميداني دوري وشامل لحصر الاحتياجات التنموية لقيادات التعليم قبل الجامعي.
  2. زيادة البرامج والأنشطة التدريبية والتنموية التي تدعم بدورها رفع أداء القيادات التعليمية.
  3. توفير الكادر المؤهل في توجيه قيادات التعليم نحو تحقيق التنمية المستدامة.
التحديث: تشرين ثاني 27, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق