مهارات وطرائق التدريس الحديثة: مهارة التلخيص ومهارة الغلق

منشور: 
2017
العلاقة بين مهارتي الغلق والتلخيص هي علاقة عموم وخصوص، إذ إن الغلق مهارة عامة تتضمن مهارة التلخيص، أما التلخيص فهو خطوة من خطوات الغلق، إلا أن بعض التربويين يفردها كمهارةً منفصلة، لها مفهومها وأنواعها وأغراضها وأساليبها.
رابط للنص الكامل

المصدر: موقع تعليم جديد، 2017

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

في هذه الورقة تناول الكاتب كل من مفهوم التلخيص ومفهوم الغلق، وأنواع وأساليب كل منها، والعلاقة بينهما ليصل إلى أن الغلق هي مهارة عامة تتضمن مهارة التلخيص، ويعني بالتلخيص أن يقوم المعلم والطلاب بتحديد الأفكار الرئيسة لمحتوى الدرس، وهو على نوعين: جزئي وكلي، ولكل منهما مفهومه وأغراضه ووسائله، ومن أشكاله: الملخص الجدولي، والملخص التخطيطي الذي يتضمن خرائط المفاهيم والتمثيل الشبكي والملخص الشجري.

وأما الغلق فهو الأقوال أو الأفعال التي تصدر عن المعلم بغرض إنهاء جزء من الدرس، أو الدرس كله، ومن أنواعه: الغلق الجزئي، والغلق النهائي، ولكل مفهومه وأغراضه ووسائله، وأما من إجراءات الغلق فهو شكر الطلاب، والدعاء لهم، وتكليفهم بمهام وواجبات منزلية.

التحديث: تشرين ثاني 27, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق