التصميم الرقمي لتكنولوجيا الواقع الافتراضي على ضوء معايير جودة التعلم الإلكتروني

منشور: 
2017
تحتاج البيئة التعليمية في الجامعات العربية عامة، والسودانية خاصة إلى قائمة ومعايير لجودة التعلم الإلكتروني وخاصة مجال التعليم الافتراضي، إذ يزداد الطلب عليه يومًا بعد يوم، ويتطلب العصر الرقمي وجود متعلم ومعلم يستخدمان برامج التعلم الافتراضي. لقد أظهرت بعض البحوث أن مديري الجامعات والمعلمين ينظرون إلى هذا النوع من التعليم كوسيلة للوصول إلى عدد كبير من الطلاب، إلا أن المعلمين يعانون عبء العمل الثقيل جراء توقعات عالية من قبل الطلاب الذين أعربوا عن تقديرهم للفرصة التي تتيحها بيئات التعلم الافتراضية، والتعلم المستقل من قيود الزمان والمكان، وبعيدًا عن التعليم التقليدي، ويتطلعون إلى جودة تعليمية أفضل للبرامج التي تقام على الإنترنت كونها أقل جودة. وعليه يمكن تلخيص مشكلة الدراسة في السؤال: ما معايير جودة التعلُّم الإلكتروني عند التصميم الرقمي للواقع الافتراضي؟
رابط للنص الكامل

المصدر: المجلة الفلسطينية للتعليم المفتوح – فلسطين، 2017، 6(11)، 65-80

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى معرفة معايير جودة التعلُّم الإلكتروني عند التصميم

الرقمي لتكنولوجيا الواقع الافتراضي، والوقوف على مؤشرات جودة التعلُّم الإلكتروني عند إجراء عملية التصميم الرقمي لتكنولوجيا الواقع الافتراضي، والتعرف على خطوات التصميم الرقمي للواقع الافتراضي.

ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم المنهج الوصفي وبالتركيز على خصائصه التحليلية لملائمته لطبيعة الدراسة وأهدافها، ولذا سوف تتناول الدراسة المحاور والمواضيع التالية: معايير جودة التعلم الإلكتروني، والتعريف بتكنولوجيا الواقع الافتراضي، وإجراءات الدراسة الحالية ونتائجها والتوصيات.

بعد تعريف مصطلحات البحث إجرائيًا تدخل الباحثة إلى الإطار النظري للدراسة وتتناول ضمنه جودة التعلم الإلكتروني، وأنماطه، ومعايير وضوابط الجودة له، ويليه بحث في تكنولوجيا الواقع الافتراضي، وتطوره التاريخي، ومفهومه، ومسوغات استخدامه في المجال التربوي، وأهميته التعليمية، ولغته، وأسس تصميمه، وأدوات تصميمه وبناء الواقع الافتراضي التعليمي، وفي القسم الثالث تبحث في إجراءات الدراسة ونتائجها.

توصلت الدراسة إلى قائمة تضمنت (8) معايير، و (54) مؤشرًا. وشملت المعايير  الأهداف التعليمية المتضمنة في الواقع الافتراضي، والمحتوى التعليمي في الواقع الافتراضي، وتصميم واجهات التفاعل، وعناصر الوسائط المتعددة، وتفاعل المتعلم مع

الواقع الافتراضي، والإبحار والانغماس في بيئة الواقع الافتراضي، والأنشطة المساعدة وتوجيه استخدام المتعلم، والتقويم المستخدم في الواقع الافتراضي.

في ضوء نتائج الدراسة قدمت الباحثة العديد من التوصيات والمقترحات، ومنها:

  1.  ضرورة الرجوع إلى قائمة معايير التصميم الرقمي للواقع الافتراضي في ضوء معايير جودة التعلم الإلكتروني عند تصميم تكنولوجيا الواقع الافتراضي رقميًا.
  2. الاستفادة من بيئات الواقع الافتراضي عبر الإنترنت في تقديم حلول عملية ومتطورة لمشكلات التعليم قبل الجامعي والجامعي بما يواكب التطور التكنولوجي الحديث.
  3. أن يكون لأعضاء هيئة التدريس مقررات تكنولوجيا التعليم بكليات التربية دَوْر في حث طلابهم المعلمين على التعامل مع بعض برامج الواقع الافتراضي المتاحة عبر الانترنت والاستفادة منها.
  4. إجراء بحوث تقويمية لبرامج الواقع الافتراضي المتاحة على شبكة الإنترنت للتعرف على مدى مراعاتها لمعايير جودة التعلم الإلكتروني.
التحديث: تشرين ثاني 27, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق