مراجعة نقديّة لبرامج تدريس معلمي اللغة الانجليزية

منشور: 
2015
هنالك فجوة في برامج تعليم معلمي اللغة الانجليزية التي تقدمها كليات التربية في دولة مصر، بشأن ما هي عليه هذه البرامج حقًا وما ينبغي أن تكون. وفي العادة، يعاني معلمو المستقبل بشكل عام من الصراع القائم بين أفكارهم حول التعليم والتعلم وبين تجاربهم في الممارسة العملية، ويعكس هذا الصراع مشكلة خطيرة في برنامج إعداد المعلمين وهي عدم وجود الإعداد المهني المُؤهِل.في الواقع، يجب أن يُمنَح المعلمين فرص الإعداد واكتساب المهارات الكافية لتعليم الطلاب حسب أعلى وأفضل المعايير،ولا يمكن القيام بذلك إذا لم يحصل المعلمين على الحد الأدنى من المهارات المهنية المطلوبة،إذ بعد الإعداد المنهجي والذي يلبي جميع جوانب الاحتراف يأتي الحل المقترح والذي يحقق أي تقدم مطلوب.

المصدر: دراسات عربية في التربية وعلم النفس – السعودية، 2015، 59، 309-330

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

تهدف هذه الورقة البحثية إلى معالجة ثلاث نقاط رئيسة، وهي:في الأولى وصف لبرامج إعداد معلمي اللغة الإنجليزية الحالية التي توفرها كليات التربية في جمهورية مصر العربية، وتتطرق الثانية إلى توضيح معايير الإعداد الجيد والذي يضمن جودة وكفاءة ويمنح المعلم القدرة على التنافس، وفي الثالثة والأخيرة يتم إقتراح وتقديم بعض التوصيات التي تساهم في تطوير برامج الإعداد الحالية.

وعليه، تناقش هذه الورقة البحثية الفجوة بين ما يجب أن تكون عليه برامج إعداد معلمي اللغة الإنجليزية وواقعه الفعلي، وما ينتج عن ذلك من ضعف في مهارات المعلم التدريسية والمهنية بوجه عام وعدم قدرته على إتمام المهام  الموكلة إليه. ووفقًا لما جاء في (Tedick, 2005) فإن كليات التربية الخاصة بإعداد المعلمين تزوّد الطلاب وتجهزهم في ثلاثة مجالات رئيسة وهي: الأكاديمي، والثقافي، والمهني،حيث يزوّد المجال الأكاديمي الطلبة المعلمين بما يحتاجونه من تخصص فيما سيدرِسونه في المستقبل. وأما الإعداد الثقافي فهو متعلق بالمعرفة العامة والتي تعكس خصائص العصر الذي نعيشه. وأما ما يخص الإعداد المهني، فإنه يزودهم بالمهارات اللازمة للقيام بمهنة التدريس والتي تمكن المعلمين من تحقيق مهمتهم بسهولة وبشكل موجه. عمليًا، تعنى الكلية بإعداد الطالب المعلم بهذه النواحي الثلاث لتحقيق مستوى للخريج يتلاءم مع احتياجات سوق العمل والمجتمع، ورغم كلذلك، تظهر بعض المعوقات أمام برامج الإعداد ومنها إهمال الإعداد المهني وعدم الالتزام بمعايير جودة الأداء.

ولغرض تحسين برنامج إعداد معلمي اللغة الإنجليزية قبل الخدمة وتحسين الكفاءة المهنية لديهم، يقترح المؤلفون توصيتين رئيسيتين،أولًا، التشديد على العلاقة بين التنمية المهنية للمعلمين أثناء الخدمة والتطوير المهني في وقت مبكر من إعداد المعلمين المحتملين، وثانيًا،التركيز على الاعتبارات التي يمكن تطبيقها عند إعداد المعلمين.ومما تشتمل عليه هذه الاعتبارات ما جاء في التوصيات لهذه الورقة،ومنها:

  1. ينبغي لبرامج إعداد المعلمين أن تعتمد مجموعة متنوعة من استراتيجيات التنمية المهنية لكي يكون الناتج معلمين أكفاء.
  2. يجب أن يتلقى مفهوم الاحتراف والمهارات المهنية المزيد من التركيز في البرامج التعليمية للمعلمين.
  3. يجب تشجيع وإتاحة التواصل بينما قبل الخدمة من المعلمين وفي أثناء الخدمة للمزيد من التوعية نحو  تحديات المهمة.
  4. ينبغي أن يتم التقييم الذاتي وتقييم الأقران في عملية تقييم المعلمين في نهاية التدريب العملي.
  5. يجب أن تكون فرص التحسين الذاتي محددة جيدًا من أجل الاستمرارية والاستدامة نحو استراتيجيات تدريس جديدة،وتقنيات، وتوجهات، ومشكلات وإبتكارات إبداعية.

المصادر: 

Tedick, D. (2005). Second Language Teacher Education International Perspectives. (ERIC Document Reproduction Service No. ED493807).

التحديث: كانون أوّل 23, 2015
الطباعة
التعليق

أضف تعليق