مبررات تطبيق برنامج إعداد معلم الصفوف الأولية من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس في كليات التربية في المملكة العربية السعودية

منشور: 
2015
تأمل الباحثة من هذه الدراسة بأن تشكل إضافة للأدب التربوي وللباحثين، وخاصة في مجال دعم مطوري خطط برامج إعداد معلم المرحلة الابتدائية بكليات التربية، وفي بيان أهمية التوجه نحو الأخذ ببرنامج معلم الصفوف الأولية، وكذلك تحديد منطلقات التطوير الواجب مراعاتها في تنمية مهارات معلم الصفوف الأولية للكليات التي طبقت البرنامج بالفعل، ومواكبة التوجهات المحلية والعربية والعالمية نحو إنشاء برامج تربوية تخصصية نوعية لتلبية الاحتياجات التعليمية، وأيضًا تلبية توصيات المؤتمرات والندوات المحلية التي دعت لإجراء مزيدًا من البحوث حول مدى الحاجة لبرنامج خاص لإعداد معلم للصفوف الأولية، ومسايرة توجهات الدولة بخطة التنمية التاسعة (2009-2010) والتي تؤكد ضرورة تركيز مؤسسات التعليم العالي على التخصصات والبرامج النوعية ذات الطلب العالي في سوق العمل، ومن بينها معلمو الصفوف الأولية، وأخيرًا المساهمة في رفع كفاءة النظام التعليمي، وتحسين الأداء داخله، من خلال تطوير برامج إعداد معلمي الصفوف الأولية.

المصدر: مجلة جامعة طيبة (العلوم التربوية)، السعودية، 2015، 10 (1)، 103-124

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

تهدف الدراسة الحالية إلى معرفة مبررات تطبيق برنامج إعداد معلم الصفوف الأولية من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس بكليات التربية، وكذلك تحديد الفروق في وجهات نظر أعضاء هيئة التدريس حول هذه المبررات، والتي تعزى للمتغيرات: الجامعة المنتمي إليها عضو هيئة التدريس، التخصص العلمي، الدرجة العلمية، والجنس.

لتحقيق أهداف الدراسة تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي وذلك للكشف عن مبررات تطبيق برنامج إعداد معلمي الصفوف الأولية، وأما عينة البحث فقد تكونت من (89) فردًا من أعضاء هيئة التدريس في ثلاث جامعات سعودية هي جامعة الملك سعود وجامعة الملك فيصل وجامعة الدمام، وقد تم اختيار العينة بطريقة عشوائية.

وأما أداة الدراسة فكانت عبارة عن استبانة مبررات تطبيق برنامج إعداد معلمي الصفوف الأولية من وجهه نظر أعضاء هيئة التدريس، والتي شملت (26) فقرة موزعة على ثلاثة محاور تخص المبررات: التعليمية، والمهنية والإدارية.

أشارت نتائج الدراسة إلى أن النسبة التي أجمع عليها أعضاء هيئة التدريس للمجالات التعليمي، والمهني، والإداري كانت عالية، كما وبينت النتائج عدم وجود فروق في وجهه نظر أعضاء هيئة التدريس حول أسباب الأخذ ببرنامج إعداد معلمي الصفوف الأولية تعزى لمتغيرات الجامعة التي يعمل بها عضو هيئة التدريس، أو التخصص العلمي (المناهج وطرق التدريس، علم النفس، وأصول التربية والإدارة التعليمية)، أو الدرجة العلمية (محاضر، وأستاذ مساعد، وأستاذ مشارك، وأستاذ)، أو الجنس (ذكور، وإناث)، مما يشير إلى وجود قناعة عامة بوجود مبررات ملحة للتوجه نحو الأخذ ببرنامج إعداد معلمي الصفوف الأولية من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس بكليات التربية بالمملكة العربية السعودية.

في ضوء نتائج الدراسة تقدمت الباحثة بالعديد من التوصيات والمقترحات ومن بينها:

ضرورة تفعيل اتجاه تقويم البرامج الدراسية لكليات التربية بمختلف التخصصات؛ وذلك لتطوير تلك البرامج ورفع كفاءة خريجيها، ووضع آلية لتحفيز المعلمين والمعلمات على التدريس للصفوف الأولية، مع ضرورة تقويم البرامج الدراسية بكليات التربية في ضوء معايير الجودة الشاملة ومتطلباتها.

التحديث: كانون أوّل 24, 2015
الطباعة
التعليق

أضف تعليق