التفكير الايجابي وعلاقته بالدافعية الاكاديمية الذاتية والاتجاه نحو مهنة التدريس لدى طلبة كليات التربية

منشور: 
2014
من المعروف أن العوامل التي تؤدي إلى تقدم المجتمعات ليست ما تملكه من ثروات طبيعية ولكن ما تملكه من ثروات عقلية وفكرية لدى أفراد المجتمع وخاصةً طلبة الجامعات، اذ لابد لطلبة الكليات بصورة عامة وطلبة كليات التربية بصورة خاصة أن يكونوا مدفوعين ذاتيًا لمواكبة المعارف المتجددة لكونهم قادة العملية التربوية في المستقبل، وان يتم تغذيتهم بالاتجاىات الايجابية نحو مهنة المستقبل ألا وهي مهنة التعليم .وفي حدود علم الباحثتين لا توجد دراسة على الصعيدين المحلي والعربي حاولت التعرف على مستوى التفكير الايجابي وعلاقته بمتغيري الدافعية الاكاديمية الذاتية والاتجاه نحو مهنة التدريس لدى طلبة الجامعة. وفي ظل هذا النقص ظهرت الحاجة إلى مثل هذا البحث.
رابط للنص الكامل

المصدر: مجلة البحوث التربوية والنفسية –العراق، 2014، 41، 113-142

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

يهدف البحث الحالي إلى معرفة مستوى التفكير الايجابي، والدافعية الأكاديمية الذاتية، والاتجاه نحو مهنة التدريس لدى طلبة كليات التربية، وكذلك معرفة الفروق في التفكير الايجابي، والدافعية الاكاديمية الذاتية، والاتجاه نحو مهنة التدريس لدى هؤلاء الطلبة وفق المتغيرات: الجنس، التخصص والصف.

لتحقيق أهداف البحث تم اختيار مجتمع البحث من طلبة الصفوف الأربعة الأولى في الدراسة الصباحية من كليات التربية في جامعتي بغداد والمستنصرية من كلا الجنسين في التخصص العلمي والانساني، للعام الدراسي 2012-2013، ثم تم اختيار عينة البحث وقد شملت طلبة الصفوف الأولى والرابعة وعددهم (344) طالبًا وطالبة، موزعين وفق التخصص: علمي وإنساني ووفق الصف: الأول والرابع، وتم اختيارهم بالطريقة العشوائية المتعددة المراحل. وأما أدوات البحث فقد شملت المقاييس الثلاثة:

مقياس التفكير الايجابي المكوّن من (110) فقرات موزعة على عشرة محاور، ومقياس الدافعية الاكاديمية الذاتية المكوّن من (43) فقرة، وأخيرًا مقياس الاتجاه نحو مهنة التدريس المكوّن من (41) فقرة موزعة على خمسة محاور.

أشارت أهم نتائج البحث إلى:

  1. مستوى التفكير الايجابي، والدافعية الأكاديمية الذاتية، والاتجاه نحو مهنة التدريس لدى طلبة كليات التربية أعلى من الدرجة المعيارية للمقياس، أي أن طلبة الجامعة يتمتعون بمستوى عالي في المتغيرات الثلاث.
  2. وجود علاقة ارتباطية موجبة ودالة احصائيًا بين التفكير الايجابي والدافعية الأكاديمية والاتجاه نحو مهنة التدريس.
  3. وجود فروق ذات دلالة إحصائية بمستوى الدلالة (0.05) في المتغيرات الثلاث الرئيسة والتي يمكن أن تعزى للمتغيرات: الجنس، التخصص والصف.

في ضوء نتائج الدراسة تقدمت الباحثتان بالعديد من الاستنتاجات والتوصيات ومنها:

  1. يزداد الرضا عن مهنة التدريس كلما أمضى الطالب مدّة أطول داخل الكلية.
  2. تزداد الدافعية عبر تقدم المراحل الدراسية.
  3. يؤثر نمط التفكير في دوافع الفرد واتجاهاته.
  4. يجب رفع مستوى المعلمين في جميع النواحي بهدف زيادة تقدير المجتمع لمهنة المدرس، وبالتالي اتجاىات الطلبة في كليات التربية نحوها.
  5.  استخدام اساليب متنوعة لأثارة الدافعية الأكاديمية الذاتية نحو التعلم.
  6. يجب إجراء اختبارات قبول للمتقدمين للدراسة في كليات التربية.
  7. نقترح إجراء بحوث مشابهة للبحث الحالي لدى طلبة كليات اخرى غير التربية.
التحديث: كانون أوّل 24, 2015
الطباعة
التعليق

أضف تعليق