تطور التفكير الإبداعي لدى طلبة كلية التربية الأساسية

منشور: 
2014
من خلال اطلاع الباحثة على الأدبيات ذات الصلة بالموضوع، يمكن القول إن موضوع التفكير وتنشيطه وتحفيز الإبداع يشكل بؤرة اهتمام معظم المؤسسات التعليمية، كما إن تزويد الطلبة بمهارات التفكير يمكنهم من مواجهة الحياة المعاصرة. ونظرًا للأهمية للمرحلة الجامعيةوتمييزها بعمق التخصص في إعداد الطلبة لتحمل المسؤولية في حل مشكلات المجتمع، والدور البارز لكليات التربية الأساسية وتأثيرها في إعداد أجيال المتعلمين، فقد لاحظت الباحثة وجود ضعف في بعض مكونات التفكير الإبداعي لدى الطلبة، مما أثار في نفسها مشكلة البحث ودفعها لإجراء هذه الدراسة على عينة من طلبة قسم الرياضيات في كلية التربية الأساسية في الجامعة المستنصرية في دولة العراق.

المصدر: الأستاذ –العراق، 2014، 208، 215-248

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

يهدف البحث الحالي إلى معرفة مدى ما يمتلكه طلبة المرحلتين الأولى والرابعة (قسم الرياضيات) في كلية التربية الأساسية في الجامعة المستنصرية في دولة العراق من التفكير الإبداعي ومكوناته الخمس (الطلاقة، المرونة، الأصالة، الحساسية للمشكلات، التفاصيل)، وهل هناك من تطوير لهذه القدرات، وهل من فروق بين الطلبة (الذكور والإناث) في مدى امتلاكهم للتفكير الإبداعي.

لتحقيق أهداف البحث تم استخدام المنهج الوصفي وذلك لملائمته لطبيعة أهدافه، وأما عينة البحث فقد تم اختيارها من طلبة المرحلتين الأولى والرابعة (قسم الرياضيات) في كلية التربية الأساسية في الجامعة المستنصرية في دولة العراق، حيث بلغ عدد طلبة المرحلة الأولى (70) فردًا وبواقع (34) طالبة و (36) طالبًا، وأما عدد طلبة المرحلة الرابعة فقد بلغ (70) فردًا وبواقع (42) طالبة و (28) طالبًا. وأما أداة البحث فقد تبنت الباحثة اختبارًا لقياس تطور التفكير الإبداعي في الرياضيات مؤلفًا من (30) فقرة موزعة بالتساوي على المكونات الخمس للتفكير الإبداعي وهي: الطلاقة، المرونة، الأصالة، الحساسية للمشكلات، التفاصيل.

أشارت نتائج الدراسة إلى أن عموم الطلبة (ذكور وإناث) في عينة البحث يمتلكون التفكير الإبداعي ومكوناته الخمس في الرياضيات، ولا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المتوسطات الحسابية لدرجات الطلبة بحسب متغير الجنس، كما وبينت النتائج تفوق طلبة المرحلة الرابعة على طلبة المرحلة الأولى، أي أن هناك تطور في التفكير الإبداعي عبر الأقدمية.

في ضوء نتائج الدراسة تقدمت الباحثة بالعديد من التوصيات والمقترحات ومنها:

  1. استخدام طرائق تدريس تحفز التفكير الإبداعي.
  2. اغناء مناهج طلبة الجامعات بمواقف تثير التفكير بشكل عام، والإبداعي بشكل خاص.
  3. إتاحة الفرص لجميع الطلبة لمعرفة كيف يفكرون وكيف يتعلمون ويستمتعون بكل ما يتعلمونه، ويطبقون أساليب التفكير الإبداعي.
  4. إجراء بحث لدراسة العلاقة بين التفكير الإبداعي والقدرة على حل المسائل الرياضية.
التحديث: كانون أوّل 24, 2015
الطباعة
التعليق

أضف تعليق