أنموذج مقترح لتقييم أعضاء هيئة التدريس في مؤسسات التعليم الجامعي في ضوء معايير الجودة والاعتماد.

منشور: 
2017
تقع على عاتق المؤسسات التعليمية، وخصوصًا الجامعية وضع سياسة ومعايير موضوعية معلنة لتقييم أداء أعضـاء هيئة التدريس ومعاونيهم، وذلك بما يمكنها من الارتقاء بمستوى جودة العملية التعليمية والبحث العلمي وخدمة المجتمع وفقًا لرسالتها وأهدافها الاستراتيجية. كذلك يجب على المؤسسة العمل على تنمية قدرات ومهارات أعضاء هيئة التدريس وفقًا لنتائج التقييم الذاتي والذي يتم تنفيذه حسب هذه المعايير. والملاحظ أن المؤسسات وإن اهتمت بشؤون التقييم والاعتماد في مؤسسات التعليم العالي لم تضع مثل هذه المعايير ولم تكن أليات واضحة لتقييم أعضاء هيئة التدريس. والسؤال: لو تم استطلاع رأي عينة من أعضاء هيئة التدريس حول المعايير، فما ستكون النتيجة؟ وهل من خلالها يمكن معرفة مستوى أعضاء الهيئة تمهيدًا لتقديم دراسة ذاتية وافية لمؤسسة التعليم العالي؟
رابط للنص الكامل

المصدر: المجلة الليبية العالمية - كلية التربية بالمرج - جامعة بنغازي – ليبيا، 2017، 14، 1-10

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى نشر ثقافة الجودة ومتطلباتها، وتعريف عملية التقييم الذاتي في المؤسسة الجامعية وأهميتها، وعرض معايير وأداة لتقييم أعضاء هيئة التدريس في ضوء معايير الجودة والاعتماد، وتطبيق الأداة ونقدها من قبل المشاركين، وتقدير الاحتياجات التدريبية لأعضاء هيئة التدريس، ورفع مستوى عضو هيئة التدريس في تقييم أدائه، وجمع الادلة على أداء الاعضاء.

ولتحقيق أهداف الدراسة اعتمد المنهج التحليلي، وتكونت العينة من (100) عضو هيئة تدريس بجامعة بنغازي في دولة ليبيا، وتساءل استطلاع الرأي عن المحاور والنقاط التي يجب مراعاتها عند قياس أداء عضو هيئة التدريس. وتم ذلك من خلال استبيان، وعقد عدة حلقات نقاش على مدى عام كامل خلال العام الدراسي (2012/2013 م)، بالإضافة لمقابلات فردية لأعضاء من هيئة التدريس.

أشارت النتائج إلى وجود ستة معايير تصلح لقياس أداء عضو هيئة التدريس، وهي: كفاءة البرامج التعليمية والمقررات الدراسية، والتخطيط لعملية التعلم، وتنفيذ عملية التعلم، وأساليب تقويم الطلبة، والالتزام بأخلاق المهنة، والتنمية المهنية المستدامة وخدمة المجتمع.

أوصت الدراسة على استخدام ما توصلت إليه من نتائج  من قبل عضو هيئة التدريس والجهات المسؤولة عن التقييم في جامعة بنغازي.

التحديث: آذار 15, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق