بناء دليل مقترح للتربية العملية بكليات التربية الرياضية في ضوء معايير الجودة الشاملة

منشور: 
2016
تظهر أهمية الدراسة الحالية من خلال نتائجها ومنها إعداد قائمة معايير تمثل الجودة الشاملة في التربية العملية، وإعداد دليل للتربية العملية في ضوء المعايير والذي يشمل: أهداف التربية العملية، محتوى التربية العملية، والمهام الخاصة بكل فرد من فريق العمل، وعناصر تقويم الطالب المعلم في التربية الخاصة وأخيرًا الاستفادة من نتائج هذا البحث من أجل تطوير التربية العملية في كليات التربية الرياضية في جمهورية مصر العربية وغيرها من الدول.

المصدر: المجلة العلمية لعلوم التربية البدنية والرياضة – مصر، 2016، 26، 235-258

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة) 

هدف البحث الحالي إلى تحديد معايير الجودة الشاملة التي يتم بناء الدليل في ضوئها، وتحديد كل من: أهداف، ومحتوى برنامج التربية العملية، ومهام كل من له صلة خلال فترة التربية العملية، وعناصر تقويم الطالب المعلم خلال التربية العملية في ضوء معايير الجودة الشاملة في الدليل المقترح، ومعرفة الفروق بين متوسطات استجابات أفراد مجتمع الدراسة من أعضاء هيئة التدريس والتي تعزى للمتغيرات: الدرجة العلمية، الجنس، والقسم العلمي.

ولتحقيق أهداف الدراسة اعتمد الباحث المنهج الوصفي المسحي، وتكون مجتمع الدراسة من أعضاء الهيئة التدريسية في كليات التربية الرياضية في الجامعات المصرية وتم اختيار (50) عضوًا بطريقة عمدية وتم توزيعهم حسب متغيرات الدراسة.

وأما أداة الدراسة فكانت عبارة عن قائمة تحوي (56) معيارًا للجودة الشاملة في مجال التربية العملية ويمكن تقسيمها إلى أربعة محاور، وهي: أهداف التربية العملية، ومحتوى برنامج التربية العملية، ومهام كل من له صلة خلال فترة التربية العملية، وعناصر تقويم الطالب المعلم خلال التربية العملية.

أشارت نتائج الدراسة إلى مكونات الدليل في ضوء الجودة الشاملة إلى ما يلي: (14) هدفًا للتربية العملية، وَ (21) عبارة لمحتوى برنامج التربية العملية، وَ (12) مهمة للمشرف الأكاديمي، وَ (13) للمعلم المتعاون، وَ (12) للمدير، وَ (13) للطالب المعلم، وَ (22) عنصرًا لتقويم الطالب المعلم. وإلى وجود بعض الفروق ذات الدلالة الإحصائية في متوسطات الاستجابة على بعض من محاور الاستبانة التي يمكن أن نعوزها لمتغيرات الدراسة، حيث ظهرت فروق تعزى للجنس في محتوى البرنامج ومهام المعنيين وعناصر تقويم الطالب المعلم لصالح الإناث، وغيرها.

وفي ضوء نتائج الدراسة أوصى الباحث بما يشتمل على كل من:

  1. الاستفادة من قائمة المعايير وتوظيفها في تطوير البرامج العملية.
  2. الاستفادة من الدليل الذي تم بناءه في ضوء معايير الجودة الشاملة.
  3. اختيار المشرفين الأكاديميين بعناية ومراعاة معايير الجودة.
  4. إجراء دراسات عن المشكلات التي تعيق التطبيق الفاعل لبرامج التربية العملية.
  5. إجراء دراسة تقويمية لواقع مدارس التطبيق ومدى ملائمتها لتطوير أداء الطالب المعلم.
التحديث: آذار 28, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق