معتقدات الطالبات المعلمات لمرحلة ما قبل المدرسة عن الممارسات الملائمة نمائيًا وعلاقتها ببعض المتغيرات الديموغرافية

منشور: 
2016
يعد مفهوم الممارسات الملائمة نمائيًا من المفاهيم المهمة في برامج رياض الأطفال، لما له من انعكاسات إيجابية على تعلم الطفل وتطوره في جميع جوانب نموه. ويعتبر إيمان العاملين في رياض الأطفال بهذه الممارسات واعتقادهم بأهميتها الخطوة الأولى في تقديم برامج نوعية للطفل. ولكون جامعة السلطان قابوس في دولة عدن الجامعة الحكومية الوحيدة التي تطرح برنامج إعداد معلمات لمرحلة ما قبل المدرسة، فإن دراسة مدى اعتقاد المعلمات للممارسات الملائمة نمائيًا يعتبر مطلبًا أساسيًا لنجاح المعلمة في تعليم الأطفال. ولذا جاءت فكرة هذه الدراسة بحيث تحاول استقصاء معتقدات الطالبات المعلمات للممارسات الملائمة نمائيًا.
رابط للنص الكامل

المصدر:  مجلة الدراسات التربوية والنفسية - سلطنة عمان، 2016، 10(1)، 166-181

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى معرفة معتقدات المعلمات للممارسات الملائمة نمائيًا لأطفال ما قبل المدرسة، ومعرفة مدى ارتباط الممارسات الملائمة نمائيًا للطالب المعلم، و على مدى ارتباط الممارسات الملائمة نمائيًا للطالب المعلم ومستواه

الدراسي، والعمل على الاستفادة من نتائج الدراسة في تحسين نوع الخدمات بما يتماشى مع المعايير العالمية في المجال.

ولتحقيق هذه الأهداف استخدم الباحثان المنهج المنهج الوصفي التحليلي، وتكون مجتمع الدراسة من جميع الطالبات المعلمات ببرنامج طفل ما قبل المدرسة بكلية التربية بجامعة السلطان قابوس والبالغ عددهن (120) طالبة، وتكونت العينة من (60) طالبة منهن وافقن على المشاركة بهذه الدراسة والاستجابة إلى أدواتها. وقد تم تجميع البيانات باستخدام مقياس معتقدات المعلم Teacher Beliefs Scale  .(Charlesworth et al, 1993) ويتألف المقياس من (36) عبارة تقيس المعتقدات الملائمة وغير الملائمة (برأي المجيب) من الناحية النمائية في مجالات عديدة

من التدريس في مرحلة ما قبل المدرسة. ويتكون هذا المقياس من ثلاثة أبعاد، وهي: المنهج المتكامل/ المنهج الاجتماعي – الثقافي، المهارات الموجهة من المعلم/ المهارات المدزسية الأساسية، والتعلم المتمركز حول الطفل.

أشازت نتائج الدزاسة إلى وجود علاقة ازتباطية دالة إحصائية بين الأبعاد الثلاثة لمقياس معتقدات المعلم، والدرجة الكلية، والمعدل التراكمي للطالبات المعلمات. وأكدت النتائج وجود فروق ذات دلالة احصائية بين المستويات الدزاسية المختلفة حيث كانت معتقدات طالبات السنة الثانية والثالثة والرابعة أفضل من معتقدات طالبات السنة الأولى على جميع أبعاد المقياس والدزجة الكلية.

وفي ضوء نتائج الدراسة، تم التوصل إلى مجموعة من التوصيات ومنها:

  1.  إجراء دراسات مماثلة مع الاخذ بعين الاعتبار التحقق من المعتقدات والممارسات الذاتية للمعلمات.
  2. دراسة مخرجات برنامج الممارسات الملائمة نمائيًا على الطفل، ومدى رضا أولياء أمور الأطفال عن هذا البرنامج.
التحديث: نيسان 11, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق