توجهات البحوث في تعليم اللغتين العربية والانجليزية بالحاسوب في الألفية الثالثة 2000 - 2013

منشور: 
2016
تنفرد هذه الدراسة عن غيرها بمعالجتها للبحوث العلمية المنشورة في مجلات علمية محكمة عربية وأجنبية إضافة إلى الدراسات (أطروحات الدكتوراة ورسائل الماجستير في عينة الجامعات الأردنية المختارة) في ميدان تعليم اللغتين العربية والانجليزية بالحاسوب. هذا الجهد البحثي يخدم الباحثين وطلبة الدراسات العليا وأصحاب القرار عن عمليات الإصلاح التربوي في تحديد نقطة الانطلاق في البحث، وتكوين تصورات واقعية عن توجهات الباحثين وأسبابها والتغلب على التحديات التي تحول دون خوض البحث التربوي في المجالات غير المطروقة. كما يُتوقع من نتائجها أن تساعد الباحثين في اختيار مشكلاتهم البحثية، وأن تسد الجوانب والثغرات التي لم تلق الاهتمام الكافي في هذا المجال خلال هذه الفترة.
رابط للنص الكامل

المصدر: دراسات - العلوم التربوية –الأردن، 2016، 43، 837-850

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى الإجابة عن السؤالين الرئيسين التاليين: ما توجهات البحوث في تعليم اللغتين العربية والانجليزية بالحاسوب خلال الألفية الثالثة 2000 – 2013 في ضوء المجالات البحثية اللغوية؟ وهل تختلف توجهات البحوث في تعليم اللغة العربية بالحاسوب عنها في تعليم اللغة الإنجليزية خلال هذه الفترة؟ ونعني بتوجهات البحوث في مجال تعليم اللغتين العربية والإنجليزية بالحاسوب وفق المجالات الثلاثة الآتية: عناصر العملية التعليمية التعلمية (التعلم والتعليم والمعلم والكتب والتقويم)، والمكونات اللغوية (المفردات والقواعد والنحو والصوتيات، والصرف)، والمهارات اللغوية (الاستماع والمحادثة، والقراءة والكتابة)، وأنواع التكنولوجيا (متزامنة وغير متزامنة)،   والمنهجية البحثية التي وظفتها هذه البحوث (التجريبية وغير التجريبية)، والأدوات المستخدمة (الاستبانة والمقابلة واستمارة التحليل واختبارات والملاحظة)، والمتغيرات التابعة الأخرى التي استهدفتها هذه البحوث (التحصيل والاتجاهات).

ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم الباحثان المنهج الوصفي في تحليل المحتوى الكمي للأدبيات البحثية، أو ما يعرف بالدراسات البيبليومترية للبحوث الخاصة بتعليم اللغة بالحاسوب (العربية والانجليزية) خلال الألفية الثالثة 2000-2013. وأما عينة البحث فتكونت من (77) بحثًا، منها (24) رسالة جامعية مجازة وَ (53) بحثًا علميًا محكمًا.

وأما أداة القياس فقد تم تطوير استمارة لتحليل المحتوى، هدفت إلى جمع بيانات دقيقة صادقة وثابتة نسبيا من البحوث التي تناولت تعليم اللغتين العربية والانجليزية بالحاسوب خلال الألفية الثالثة 2013-2000 م، وتوزيع هذه البحوث وفق المتغيرات المحددة في أسئلة الدراسة، تمهيدًا لحساب تكرارها ونسبها المئوية لتحديد توجهات البحوث في هذا الميدان.

أشارت أهم النتائج إلى أن مجال “التعلم والتعليم" في اللغتين العربية والانجليزية مجتمعتين وكل على حده هو التوجه الأبرز للبحوث في الفترة المحددة، وأن المفردات والمحادثة كانت التوجه الأبرز لتعليم اللغتين معًا واللغة الانجليزية بالحاسوب وحدها،

في حين أن القواعد والنحو والكتابة كانت مدار البحث في تعليم اللغة العربية بالحاسوب خلال الفترة. وبينت النتائج أن البحوث في تعليم اللغتين العربية والانجليزية مجتمعتين ومنفردتين قد توجهتا لاستخدام التكنولوجيا المتزامنة، والبحث التجريبي، والاختبارات خلال الفترة. أما التحصيل فقد كان التوجه الأبرز للبحوث في مجال تعليم اللغتين العربية والانجليزية بالحاسوب مجتمعتين.

وفي ضوء نتائج البحث كان التوصية بإجراء مزيد من الدراسات التحليلية كل خمس سنوات لتحديد التوجهات البحثية في مجال تعليم اللغتين العربية والانجليزية بالحاسوب كلاً على حدة لمواكبة التطورات التقنية وفاعليتها في تعليم اللغة بالحاسوب.

التحديث: نيسان 12, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق