تقنين مقياس تقدير المعلم للخصائص السلوكية للمتفوقين بالمرحلة الإعدادية

منشور: 
2016
يتفق جمهور العاملين والمهنيين في مجال الموهبة والتفوق على ضرورة تبني مدخل المحكات المتعددة في تحديد الموهوبين والمتفوقين والكشف عنهم، وعلى الرغم من تزايد الإتجاهات نحو ضرورة استخدام مقاييس التقدير السلوكية كأحد محكات الكشف والتعرف على الموهوبين إلا أن عدد قليل من الباحثين من حاول تطوير قوائم لتقدير الخصائص السلوكية للمتفوقين، وأغلبها تم تطويره في بيئات أجنبية، وعليه تتضح الحاجة الملحة لإعداد وتقنين مقياس لتقدير الخصائص السلوكية للمتفوقين في العالم العربي للمرحلة الإعدادية.

المصدر: مجلة كلية التربية ( جامعة بنها ) – مصر، 2016، 27(109)، 53-78

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى تقنين مقياس تقدير المعلم للخصائص السلوكية للمتفوقين في المرحلة الإعدادية، أي معرفة معاملات الثبات ومعاملات الصدق التي يتمتع بها مقياس تقدير المعلم للخصائص السلوكية للمتفوقين.

ولتحقيق أهداف الدراسة تم اختيار عينة من (163) طالبًا وطالبة من طلبة الصف الأول الإعدادي بمدرستي التل الكبير الإعدادية في محافظة الإسماعلية بقسميها للبنين والبنات في العام الدراسي (2014/2015 م)، وتكونت العينة من (65) طالبًا، و (98) طالبة وقد بلغ متوسط أعمارهم (12.88) سنة.

ومن خلال إطلاع االباحثة على أدبيات الدراسة قامت بصياغة قائمة مبدئية للخصائص السلوكية للمتفوقين بالمرحلة الإعدادية، وتضمنت (41) عبارة، وتشكلت ضمن ثلاثة أبعاد رئيسة، وهي: الخصائص المرتبطة بالتعلم، والمرتبطة بالدافعية، والخصائص الاجتماعية، وتم عرضها على (28) محكمًا، وبناءً عليه تم تعديلها وإضافة عبارة للبعد الثالث والأخير، وهكذا أصبح المقياس بصورته النهائية مكونا من (42) عبارة وزعت على خمسة أبعاد، وهي: الخصائص المرتبطة بالتعلم، والخصائص الاجتماعية، والمعرفية، والمرتبطة بالدافعية، وأخيرًا المرتبطة بالقدرات العملية. وتم تطبيق هذا المقياس على عينة الدراسة المذكورة أعلاه.

أشارت نتائج الدراسة إلى أن معاملات الثبات والصدق لمقياس تقدير المعلم للخصائص السلوكية للمتفوقين في المرحلة الإعدادية مناسبة ومرضية وتجيز الاستخدام  الذي وضع لأجله المقياس.

وفي ضوء نتائج الدراسة قدمت الباحثة التوصيات والمقترحات التالية:

  1. ضرورة إعداد مقاييس لتقدير المعلمين للخصائص السلوكية للمتفوقين تتناسب ونمط التفوق المراد الكشف عنه.
  2.  إجراء دراسات إضافية تستخدم أساليب متقدمة لحساب الخصائص السيكومترية لهذا المقياس.
  3. ضرورة الأخذ بعين الاعتبار الخصائص السلوكية للمتفوقين كمحك أساسي في الكشف عنهم والتعرف عليهم.
التحديث: أيّار 01, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق