علاقة الألعاب الإلكترونية العنيفة بالسلوك العدواني والسلوك الاجتماعي لدى أطفال الروضة

منشور: 
2016
انبثقت مشكلة الدراسة الحالية لدى الباحثين من خلال إطلاعهم على العديد من مواقف العدوان التي شاعت في المدارس والشوارع وفي أماكن اللعب، وحجم الأضرار التي نجم عنها، والتي تهدد سلامة الأطفال في كثير من الأحيان وأمن المجتمع. وبناء على ما جمع من ملاحظات توجه الباحثون لمعرفة علاقة بعض المصادر في اكتساب السلوك العدواني لدى الأطفال، سيما وقد لوحظ انتشار المشاهد العنيفة في البرامج المعدة للأطفال، والكم الهائل من الألعاب العنيفة التي يمارسها الأطفال في البيوت أو في مجال الألعاب الإلكترونية، وهكذا تمثلت مشكلة البحث في علاقة الألعاب الإلكترونية العنيفة بالسلوك العدواني والسلوك الاجتماعي لدى أطفال الروضة من وجهة نظر أولياء الأمور.
رابط للنص الكامل

المصدر: مجلة جامعة القدس المفتوحة للأبحاث والدراسات التربوية والنفسية، 2016، 4(16)، 177-196

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على علاقة الألعاب الإلكترونية العنيفة على السلوك العدواني والسلوك الاجتماعي لدى أطفال رياض الروضة الروضة من وجهة نظر أولياء الأمور.

ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم المنهج الوصفي المسحي، وتكون مجتمع الدراسة من جميع أولياء أمور أطفال الروضة في مدينة عمان الأردنية، خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 2013/2014 م، وتكونت عينة الدراسة من (100) ولي أمر أختيروا بطريقة طبقية عشوائية، نصفهم أباء والنصف الأخر من الأمهات.

وأما أداة القياس فقد طور الباحثون استبانة خاصة لمعرفة علاقة الألعاب الإلكترونية العنيفة على السلوك العدواني والسلوك الاجتماعي لدى أطفال رياض الروضة الروضة، وتكونت من (25) فقرة موزعة على كل من السلوك العدواني والسلوك الاجتماعي.

أشارت نتائج الدراسة إلى وجود فروق دالة إحصائيًا لعلاقة الألعاب الإلكترونية العنيفة ولصالح السلوك العدواني لدى أطفال الروضة، وإلى عدم وجود فروق دالة إحصائيًا لعلاقة الألعاب الإلكترونية العنيفة والسلوك الاجتماعي.

وفي ضوء نتائج الدراسة قدم الباحثون العديد من التوصيات والمقترحات، ومنها:

  1. تثقيف الوالدين لمعرفة إيجابيات وسلبيات الألعاب الإلكترونية.
  2. توعية الأطفال بأضرار الألعاب الإلكترونية العنيفة وأثرها على سلوكهم.
  3. تشجيع الأولاد على ممارسة ألعاب تنمي لديهم التفكير والذكاء.
  4. مراقبة مراكز الألعاب الإلكترونية لمنع الألعاب العنيفة منها.
  5. تنظيم وقت اللعب للطفل.
التحديث: أيّار 01, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق