دور برنامج إعداد المعلم في تعزيز قيم المواطنة لدى طلبة جامعة الملك فيصل

منشور: 
2015
أشار قسم من الدراسات إلى فقدان بعض قيم المواطنة لدى الشباب الجامعي وضعف وعيهم بالقضايا السياسية والاجتماعية، فضلًا عن عدم وعيهم بحقوقهم وواجباتهم داخل الجامعة، وإلى إهتزاز قيم المواطنة لديهم واختلاط المفاهيم المتعلقة بها مثل الوطن وواجبات المواطن والولاء والانتماء، وأشارت دراسات أخرى إلى وجود الصراع القيّمي لدى طلبة الجامعة حيث يشعرون بنوع من التناقض بين قيمهم وقيم المجتمع الذي يعيشون فيه، ويرافق هذا الشعور سيادة القيم المادية والسلبية واللامبالاة وعدم الجدية فضلًا عن ضعف الموجهات السلوكية والفكرية. ومن هنا استشعر الباحث أهمية تعزيز قيم المواطنة من خلال تدريسه بعض المقررات لطلبة كلية التربية بجامعة الملك فيصل، ومن هنا نبعت مشكلة البحث والتي يمكن صياغتها في السؤال: ما دور برنامج إعداد المعلم في تعزيز قيم المواطنة لدى طلبة جامعة الملك فيصل؟
رابط للنص الكامل

المصدر: مجلة جامعة الجوف للعلوم الاجتماعية – السعودية، 2015، 1(2)، 21-50

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى الوقوف على دور برنامج إعداد المعلم الذي تقدمه كلية التربية بجامعة الملك فيصل في تعزيز قيم المواطنة لدى الطلبة كما يدركها الطلبة أنفسهم، وإلى الكشف عن دلالة الفروق بين متوسطات تقديرات الطلبة لدور برنامج إعداد المعلم في تعزيز قيم المواطنة لديهم تبعًا لمتغيري: الجنس والتخصص.

واقتصرت الدراسة على دور برنامج إعداد المعلم من خلال أربعة أبعاد، وهي: المقررات، وعضو هيئة التدريس، والبيئة التي يقدم فيها البرنامج، وطلبة كلية التربية بجامعة الملك فيصل بالإحساء في المملكة العربية السعودية، ذكورًا وإناثًا، وطبقت الدراسة في الفصل الثاني من العام الجامعي 2013/2014 م.

ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم المنهج الوصفي، وتكون مجتمع الدراسة من طلبة كلية التربية بجامعة الملك فيصل، وتم اختيار عينة الدراسة بالطريقة العشوائية الطبقية حيث بلغ عدد أفرادها النهائي (808) طالبًا وطالبة، وتم توزيعهم حسب متغيرات الدراسة وهما الجنس والتخصص.

وأما أداة القياس فكانت عبارة عن استبانة أعدت من قبل الباحث اعتمادًا على أدبيات الدراسة، واشتملت على قسمين؛ واحتوى الأول منها على بيانات أساسية من حيث الجنس والتخصص والمعدل التراكمي ومكان الإقامة والسنة الدراسية، واحتوى القسم الثاني على (40) فقرة موزعة على أربعة أبعاد، وهي: دور المقررات الدراسية، ودور الأستاذ الجامعي، ودور الأنشطة التي يتضمنها برنامج الإعداد، ودور البيئة التي يقدم فيها البرنامج.

أشارت أهم نتائج الدراسة إلى أن المتوسط العام لدرجة تقدير دور برنامج إعداد المعلم في تعزيز قيم المواطنة لدى الطلبة جاء مرتفعًا بشكل عام وفي كل بعد من أبعاد الاستبانة، واحتل البعد الأنشطة التي يتضمنها برنامج الإعداد المرتبة الأولى، في حين جاء دور البيئة التي يقدم فيها البرنامج في المرتبة الأخيرة، وأسفرت النتائج عن وجود فروق ذات دلالة إحصائية في الاستجابات اتجاه تقدير الطلبة لدور برنامج إعداد المعلم في تعزيز قيم المواطنة فيما يتعلق بالأداة ككل بين مجموعتي الذكور والإناث وذلك لصالح الذكور، وإلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المتوسطات تبعًا للتخصص.

 وفي ضوء نتائج البحث قدم الباحث العديد من التوصيات والمقترحات، ومنها:

  1. دعم مقررات برنامج إعداد المعلم بقيم المواطنة مثل الولاء والانتماء.
  2. عقد ندوات مع شخصيات مهمة لمناقشة قضايا الطلبة.
  3. وضع آليات تضمن توصيل آراء الطلبة ومقترحاتهم لإدارة الكلية.
  4. تشجيع الطلبة على التعبير عن آرائهم داخل الصف وخارجه.
  5. حث الطلبة على ترجمة قيم المواطنة إلى سلوكيات عملية.
  6. تخصيص مقرر عام ضمن برنامج إعداد المعلم يطرح للطلاب وفي جميع التخصصات بعنوان التربية الوطنية أو المواطنة الصالحة.
التحديث: أيّار 25, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق