برامج لتنمية بعض مهارات التعلم المنظم ذاتيًا لدى الطلاب المعلمين بشعبة الرياضيات

منشور: 
2016
اعتمادًا على ما أشارت إليه بعض الدراسات من ضعف اهتمام الجهات المعنية بإعداد المعلم قبل وأثناء الخدمة بتنمية مهارات التعلم المستمر، ومن ثم مهارات التعلم المنظم ذاتيًا، والتركيز فقط على مادة التخصص، واستخدام الاستراتيجيات التدريسية المباشرة في تعليمها؛ فإن الحاجة ماسة إلى توفير البرامج التي تهدف إلى تنمية مهارات التعلم المنظم ذاتيًا لدى المعلمين عامة، والطلاب المعلمين بشعبة الرياضيات خاصة، وبناء عليه ولت فكة البحث الحالي بهدف تقديم برنامج لتنمية مهارات التعلم المنظم ذاتيًا لدى مجموعة من الطلاب المعلمين بشعبة الرياضيات كعينة ممثلة للطلبة المعلمين في كلية التربية.

المصدر: مجلة تربويات الرياضيات –مصر، 2016، 19(6)، 6-40

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى تنمية مهارات التعلم المنظم ذاتيًا (التخطيط وإدارة الوقت، وتنظيم البيئة التعليمية، والحصول على المعرفة، واختيار استراتيجيات التعلم الملائمة، وتقويم التعلم)، لدى الفرقة الثالثة من الطلاب المعلمين بشعبة الرياضيات بكلية التربية في الإسماعيلية في جمهورية مصر العربية، وتم تطبيق الدراسة خلال الفصل الأول من العام الدراسي (2014/2015 م).

وتكونت عينة البحث من (21) من طلاب الفرقة الثالثة بشعبة الرياضيات بكلية التربية في الإسماعيلية؛ وأما أدوات الدراسة فشملت كل من:

أداة المعالجة التجريبية، حيث تم إعداد برنامج يهدف إلى تنمية مهارات التعلم المنظم ذاتيًا لدى الطلاب المعلمين بشعبة الرياضيات، وهي: التخطيط وإدارة الوقت، وتنظيم البيئة التعليمية، والحصول على المعرفة، واختيار استراتيجيات التعلم الملائمة، وتقويم التعلم، وتم بناء أداة قياس مدى استخدام مهارات التعلم المنظم ذاتيًا مكونة من (56) فقرة وموزعة على المهارات الخمس، والتي تم تدريسها في ست لقاءات، ودام كل لقاء ساعتين، واعتمد البرنامج على تقويم قبلي، وتكويني، وبعدي، من خلال كل من الأدوات: الاختبار التحصيلي، والذي احتوى على (20) مفردة من أسئلة الصواب والخطأ، و (5) مفردات اختيارمن متعدد. والأداة الثانية بطاقة الملاحظة والتي تكونت من (26) عبارة موزعة على المهارات الرئيسة في البرنامج.

أشارت نتائج الدراسة إلى وجود فرق دال إحصائيًا بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية في التطبيقين القبلي والبعدي على الاختبار التحصيلي، وبطاقة الملاحظة عند مستوى الدلالة (0.01) لصالح التطبيق البعدي.

وفي ضوء هذه النتيجة قدمت الباحثة العديد من التوصيات والمقترحات، ومنها:

  1. تضمين مناهج الرياضيات في المراحل التعليمية المختلفة أنشطة تحث على ممارسة مهارات التعلم المنظم ذاتيًا.
  2.  تضمين التعلم المنظم ذاتيًا ببرامج إعداد المعلم.
  3. عقد دورات تدريبية لمعلمي الرياضيات لكتساب مهارات التعلم المنظم ذاتيًا.
  4. إجراء دراسة لمعرفة أثر استخدام مهارات التعلم المنظم ذاتيًا على تنمية التحصيل وبعض مهارات التفكير.
  5. الكشف عن واقع مدى استخدام معلمي الرياضيات لمهارات التعلم المنظم ذاتيًا واتجاهاتهم نحوها.
التحديث: أيّار 28, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق