متطلبات تطبيق إدارة التميز في إدارة التعليم العام في مدينة الرياض الفرع: أنظمة التربية والإدارة التربوية

منشور: 
2017
تكمن أهمية هذه الدراسة في موضوعها، وهي من الدراسات الحديثة في هذا المجال الأمر الذي يعطي أهمية لما تسفر عنه من نتائج قد تفيد القائمين على التعليم. ويؤمل منها أن تكشف عن أثر إدارة التميز في رفع كفاءة مستوى التعليم ورفع سقف التنافس بين المؤسسات التعليمية، وبأن يكون لها نتائج إيجابية تساعد مدير المدرسة على فهم مجال إدارة التميز، وتدعم المسؤولين في وزارة التربية والتعليم على تشجيع مدراء المدارس على تبني وتطبيق إدارة التميز في مدارسهم من خلال ما تتوصل إليه من توصيات ومقترحات.

المصدر: مجلة البحوث النفسية والتربوية - كلية التربية جامعة المنوفية – مصر،2016، 31(4)، 1-24

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على متطلبات تطبيق إدارة التميز في إدارة التعليم العام في مدينة الرياض، والعوائق التي تحول دون تطبيقها، وهل هنالك فروق ذات دلالة إحصائية في متطلبات تطبيق إدارة التميز في مدارس التعليم العام في مدينة الرياض تعزى للمتغيرات التالية: المرحلة الدراسية، ونوع المدرسة، والخبرة، والدورات التدريبية، والمؤهل التعليمي. واقتصرت الدراسة على عينة من مديرات ووكيلات مدارس التعليم العام في مدينة الرياض، وطبقت في الفصل الثاني من العام الدراسي 2015/2016 م.

ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم المنهج الوصفي التحليلي، وأما مجتمع الدراسة فتكون من مديرات ووكيلات مدارس التعليم العام في مدينة الرياض والبلغ عددهن (1743) فردًا. وقامت االباحثة باختيار عينة بالطريقة العشوائية البسيطة بلغ عددها (133) فردًا. وقد تم توزيعهن حسب المتغيرات: المرحلة الدراسية، ونوع المدرسة، والمؤهل التعليمي، والخبرة، والدورات التدريبية.   

أما أداة القياس فكانت عبارة عن استبانة أعدت من قبل الباحثة بالرجوع إلى الأدبيات والدراسات السابقة ذات الصلة بموضوع الدراسة، وتكونت في صورتها النهائية من قسمين: الأول وتضمن البيانات الأولية الخاصة بمتغيرات الدراسة، والثاني وتضمن (12) فقرة تخص متطلبات تطبيق إدارة التميز في مدارس التعليم العام  و (8) فقرات تخص معوقات تطبيقها.

 أشارت أهم نتائج الدراسة إلى أن المتوسط الحسابي لأهمية تطبيق إدارة التميز بلغ (4.42) من 5، والمتوسط الحسابي للعوائق بلغ (4.23) من 5. وأنه لا توجد فروق دالة إحصائيًا بمستوى الدلالة (0.05) في المتوسطات تعزى للمتغيرات: المرحلة الدراسية، ونوع المدرسة، والمؤهل التعليمي، والخبرة. في حين توجد فروق دالة إحصائيًا وفق متغير الدورات التدريبية ولصالح الحاصلات على أكثر من (3) دورات تدريبية.

وفي ضوء نتائج الدراسة قدمت الباحثتان العديد من التوصيات والمقترحات، ومنها:

  1. إتاحة الفرصة للعاملين في المدارس للتعبير عنى أرائهم لزيادة الانتماء.
  2. استخدام تقنيات تكنولوجيا المعلومات الحديثة.
  3. توفير البيئة المساعدة على الإبداع والابتكار.
  4. التقليل من الانشغال بالعمليات الروتينية من قبل الإدارة، والتركيز على المفيد.
  5. وضع برنامج ترقية واضح وبعيد عن المحسوبيات.
  6. استقطاب وتعيين الموارد البشرية المدربة على تطبيق معايير التميز.
  7. توفير الموارد المالية الداعمة لتحقيق التميز.
التحديث: تموز 30, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق