واقع إدارة الأزمات بالمدارس الحكومية الفلسطينية من وجه نظر المديرين في جنوب الضفة الغربية

منشور: 
2016
في ضوء أهمية الإدارة المدرسية ومواجهتها للعديد من الأزمات المتنوعة كالنظام، وحفظ الممتلكات المدرسية، وسلوكيات الطلبة والمعلمين، إضافة إلى ما يتعلق بمديريات التربية والمجتمع المحلي وأولياء الأمور، ومن خلال عمل الباحث في المجال الإداري التربوي، وملاحظته، فقد ارتأى الكشف عن مدى واقع إدارة الأزمات بالمدارس الحكومية الفلسطينية من وجه نظر المديرين في جنوب الضفة الغربية، وتحديدًا تسعى هذه الدراسة لمحاولة الإجابة عن السؤال الرئيس الآتي: ما واقع إدارة الأزمات بالمدارس الحكومية الفلسطينية من وجه نظر المديرين في جنوب الضفة الغربية؟

المصدر: العلوم التربوية –مصر، 2016، 24(2)، 437-472

(تمت مراجعته من قبل فريق البوابة)

هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على واقع إدارة الأزمات بالمدارس الحكومية الفلسطينية من وجه نظر المديرين في جنوب الضفة الغربية خلال العام الدراسي 2015/2016 م، وهل توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات واقع إدارة الأزمات بالمدارس الحكومية يعزى لكل من المتغيرات: الجنس، والمؤهل العلمي، وسنوات الخبرة، ومكان وجود المدرسة، ومستوى المدرسة؟

ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم الباحث المنهج الوصفي لمناسبته لطبيعة الدراسة، وتكون مجتمع الدراسة من جميع مديري المدارس الحكومية الفلسطينية في جنوب الضفة الغربية خلال العام الدراسي 2015/2016 م والبالغ عددهم (460) فردًا. وبطريقة الاختيار العشوائية تم اختيار (140) منهم كعينة للدراسة وتم توزيعهم حسب متغيرات الدراسة: الجنس، والمؤهل العلمي، وسنوات الخبرة، ومكان وجود المدرسة، ومستوى المدرسة. ومن خلال اطلاع الباحث على الدراسات السابقة والأدوات المستخدمة فيها قام بتطوير استبانة لقياس واقع إدارة الأزمات في المدارس الحكومية الفلسطينية وتكونت الاستبانة في صيغتها النهائية من (48) مفردة موزعة على ثلاثة محاور خاصة بإدارة الأزمات (قبل، وأثناء وبعد) وقوعها.

أشارت أهم نتائج الدراسة إلى أن متوسطات درجة واقع إدارة الأزمات بالمدارس الحكومية الفلسطينية من وجه نظر المديرين في جنوب الضفة الغربية كانت مرتفعة على الدرجة الكلية، وعلى كافة الدرجات الفرعية، وهي: واقع إدارة الأزمات قبل وقوعها، وأثناء وقوعها وبعد وقوعها. وإلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات واقع إدارة الأزمات بالمدارس الحكومية يعزى لمتغيرات: الجنس ولصالح الإناث، والمؤهل العلمي ولصالح بكالوريوس فأقل، ولسنوات الخبرة لصالح من لديهم (11) سنه فأكثر، ولمستوى المدرسة ولصالح المدرسة الأساسية.

وفي ضوء ما توصل إليه الباحث من نتائج قدم العديد من التوصيات، ومنها:

  1. عمل برامج تدريبية لمديري المدارس تتعلق بإدارة الأزمات.
  2. توفير الموارد البشرية المدربة والقادرة على وضع الخطط القبلية للأزمات.
  3. تشكيل طاقم في المدرسة لإدارة الأزمات يضم أفراد من خارج المدرسة.
  4. جعل التخطيط للأزمات جزء أساسي في التخطيط الاستراتيجي.
التحديث: آب 22, 2017
الطباعة
التعليق

أضف تعليق