طرق التدريس

طرق التدريس

يحتوي هذا القسم على
96 مقالة
من تاريخ
يوليو 2014
المقالات الأكثر حداثة

طرق التدريس

(
96 مقالة
)
تنفرد هذه الدراسة عن غيرها بمعالجتها للبحوث العلمية المنشورة في مجلات علمية محكمة عربية وأجنبية إضافة إلى الدراسات (أطروحات الدكتوراة ورسائل الماجستير في عينة الجامعات الأردنية المختارة) في ميدان تعليم اللغتين العربية والانجليزية بالحاسوب. هذا الجهد البحثي يخدم الباحثين وطلبة الدراسات العليا وأصحاب القرار عن عمليات الإصلاح التربوي في تحديد نقطة الانطلاق في البحث، وتكوين تصورات واقعية عن توجهات الباحثين وأسبابها والتغلب على التحديات التي تحول دون خوض البحث التربوي في المجالات غير المطروقة. كما يُتوقع من نتائجها أن تساعد الباحثين في اختيار مشكلاتهم البحثية، وأن تسد الجوانب والثغرات التي لم تلق الاهتمام الكافي في هذا المجال خلال هذه الفترة.
منشور:
2016
التحديث: 2017
تدعو الاتجاهات الحديثة إلى الاستفادة من استراتيجيات التعلم الإلكتروني والتي تجعل من المتعلم نشيطًا وإيجابيًا وفاعلًا، لا سيما مع ظهور مستحدثات الجيل الثاني للويب، وما تبعها من أدوات وتقنيات حديثة قد يكون لها فوائد ملموسة للمعلم والطالب، ولذا رأى الباحثون ضرورة إجراء هذا البحث، وخاصة مع شعور الباحث الثالث من خلال عمله معلمًا لمقرر التكنولوجيا وملاحظة ضعف لدى طلبة الصف التاسع في اكتسابهم للمفاهيم التكنولوجية وتكرار هذه الظاهرة، وهكذا تشكل لدى الفريق دافع للبحث في استخدام أساليب أكثر فاعلية تعتمد على أسس ومبادئ التعلم الإلكتروني سعيًا إلى تحسين مستوى اكتساب الطلبة للمفاهيم وزيادة تفاعلهم، وبعد التنقيب العميق تبنى الباحثون استراتيجية في القصص الرقمية التي تعمل على توصيل المفاهيم التكنولوجية للطلبة بصورة تفاعلية ومصورة.
منشور:
2016
التحديث: 2017
يشير الأدب التربوي إلى أهمية الأداء التدريسي لأعضاء هيئة التدريس في التعليم، وذلك لتحسين خدمات التدريس بما يحقق الجودة الشاملة، وقد تناول العديد من الدراسات الأداء التدريسي، والتي تناولت في الأساس المواضيع التالية: المهارات التدريسية، والكفايات اللازمة لأعضاء هيئة التدريس، وتقويم الأداء للوقوف على جوانب القصور والقوة في الممارسات التدريسية، ومع ذلك فإن الأداء التدريسي في واقعه الحالي لا يزال بعيدًا عن تحقيق الأهداف المنشودة، مما يعني المزيد من العمل الجاد للرقي بكفاءة وفعالية الأداء لأعضاء هيئة التدريس.
منشور:
2017
التحديث: 2017
أشارت نتائج العديد من الدراسات إلى وجود ضعف في مستوى الطلبة في بعض مهارات اللغة؛ الأمر الذي أدى لظهور تدني في الأداء اللغوي لديهم، وبناء على نتائج طلبة الصف العاشر في اللغة العربية والتي توصل إليها مركز القياس والتقويم (2011) في فلسطين، بلغ مستوى تحصيل طلبة الصف العاشر في مجال فهم المقروء (66%). كما وبينت النتائج وجود تدني في مهارات الاستيعاب القرائي مثل معرفة معاني كلمات وردت في النص، وإبداء رأي في موقف معين. وبينت دراسة الرويلي (2008)، وجود ضعف في المستوى الكلي للأداء في مهارات فهم المقروء لدى طلبة الصف الثالث المتوسط في محافظة القريات في السعودية. وعليه تتلخص مشكلة البحث الحالي في تدني مستوى الطلبة في المهارات اللغوية، وما ينتج عنه من ضعف في الأداء.
منشور:
2016
التحديث: 2017