القياس والتقويم

القياس والتقويم

يحتوي هذا القسم على
39 مقالة
من تاريخ
يوليو 2014
المقالات الأكثر حداثة

القياس والتقويم

(
39 مقالة
)
تقع على عاتق المؤسسات التعليمية، وخصوصًا الجامعية وضع سياسة ومعايير موضوعية معلنة لتقييم أداء أعضـاء هيئة التدريس ومعاونيهم، وذلك بما يمكنها من الارتقاء بمستوى جودة العملية التعليمية والبحث العلمي وخدمة المجتمع وفقًا لرسالتها وأهدافها الاستراتيجية. كذلك يجب على المؤسسة العمل على تنمية قدرات ومهارات أعضاء هيئة التدريس وفقًا لنتائج التقييم الذاتي والذي يتم تنفيذه حسب هذه المعايير. والملاحظ أن المؤسسات وإن اهتمت بشؤون التقييم والاعتماد في مؤسسات التعليم العالي لم تضع مثل هذه المعايير ولم تكن أليات واضحة لتقييم أعضاء هيئة التدريس. والسؤال: لو تم استطلاع رأي عينة من أعضاء هيئة التدريس حول المعايير، فما ستكون النتيجة؟ وهل من خلالها يمكن معرفة مستوى أعضاء الهيئة تمهيدًا لتقديم دراسة ذاتية وافية لمؤسسة التعليم العالي؟
منشور:
2017
التحديث: 2017
يستخدم التقويم المحكي كأداة اختبار تشخيصي خاص لتقويم البرنامج التعليمي ولزيادة فاعلية عملية التدريس؛ لأنه يشخص مواطن القصور أو الفجوات في أداء الطلاب الذي يكون سببًا محتملًا لوجود خلل في أحد أجزاء البرنامج التعليمي سواء أكان في المنهج، أو في طريقة التدريس، أو حتى في الاختبار ذاته، أو في التفاعل الصفي، ويُعد التوجه إلى استخدام الاختبارات المحكية منحى جديد في عمليتي التعليم والتعلم ولقد ترك الكثير من الآثار الإيجابية، ومنها تحديد جوانب القوة والضعف في تعلم الطلاب، وكذلك تحديد مدى إتقانهم للمهمات المطلوبة منهم، وتحديد آليات العلاج فيما إذا فشلوا بإتقانها ضمن أساليب متنوعة منها ما يتعلق بتعديل أساليب وطرائق التدريس وفي ضوء الإفادة من ايجابيات الاختبارات المحكية، أصبحت الحاجة ماسة لوجود اختبارات محكية تتسم بخصائص الاختبارات الجيدة، ومن أجل استخدام تلك الوسائل والأدوات في التقويم رأينا الإفادة منها لتطوير الأداء التقويمي في عمليتي التعليم والتعلم لمادة القياس والتقويم.
منشور:
2016
التحديث: 2017
يُعد تقويم البرامج، وبخاصة التربوية منها، مجالًا جديدًا في العالم العربي، وهناك قصور واضح في فهم وتطبيق النماذج المختلفة التي ظهرت في هذا الميدان. وعلى الرغم من وجود مشاريع وبرامج تربوية كبيرة في المملكة العربية السعودية، وبالعالم العربي كافة إلا أنها لم تُواكب بحركة تقويم ملائمة. ولأن عملية تطبيق المدارس الأهلية للبرامج الدولية بالمملكة يدخل ضمن تلك البرامج الكبيرة والمهمة وذات التأثير على الطلبة والمجتمع؛ فإن هناك حاجة لتقويم مثل هذه التجربة، ومعرفة إمكانية تعميمها بالمملكة، حيث طالت فترة تطبيق هذه البرامج لعدة سنوات وتوسعت لتشمل المناطق الرئيسة في المملكة، ولذا فهنالك حاجة ماسة لتقويم هذه البرامج وجودة مخرجاتها، وقدرتها على تحقيق أهدافها، والحد من ظاهرة التحاق الطلبة السعوديين بالمدارس الأجنبية.
منشور:
2016
التحديث: 2016
يعتمد مدى فهم الطالبات لمادة العلوم على أساليب التدريس الجيدة التي يكون فيها تشويق وجذب لاهتمام الطالبة، وأساس التقويم التقليدي الاختبارات التي لا تقيس ما تم تحصيله من قبل المتعلمين فعليًا؛ ومع تقدم أساليب التقويم يمكن قياس مدى ما تحقق من تحصيل من خلال عدة طرق وأساليب تقويم بديلة للاختبارات، ولكن، ولجهل كثير من المعلمات بهذه الأساليب، وحاجة المؤسسات التربوية للتقويم الحقيقي لمخرجات التعلم حددت مشكلة البحث الحالي في تقصي واقع استخدام المعلمات لأساليب التقويم البديلة في تدريس العلوم، والعوامل التي تَحُدّ من استخدامها والتوصل لحلول ناجحة من خلال مقترحات المعلمات تسهم في مساعدة العاملين في التعليم وتسهم في تطوّر هذه الأساليب البديلة، وتزيد من فهم أهميتها في التعليم ومدى تأثيرها على فهم الطلبة ولمادة العلوم بشكل خاص.
منشور:
2016
التحديث: 2016